عائلة تحتفظ بلوحة نادرة لأجيال دون معرفة قيمتها

صرحت إدارة متحف في لوس إنجليس، الأربعاء، بأن لوحة فنية تعود للقرن الثامن عشر اعتبرت مفقودة لفترة طويلة عثر عليها في منزل محامية في كاليفورنيا، بعدما احتفظت عائلتها بها لأجيال دون أن تكون على علم بتاريخ اللوحة التى تعد قطعة فنية مميزة من الحقبة الاستعمارية للمكسيك، تصور عائلات من عرقيات مختلطة من تلك الحقبة.

وقالت أمينة المتحف، إليونا كاتزو، إن اللوحة التى رسمت في العام 1763، هي إحدى لوحتين مفقودتين من مجموعة مكونة من 16 لوحة رسمها الفنان، ميغيل كابريرا، الذي كان مشهورًا بين الصفوة من رجال الدين والمجتمع في منطقة إسبانيا الجديدة التي كانت تستعمرها إسبانيا، وتضم دولة المكسيك الحالية، وتقدر قيمة اللوحة في المزادات بمليون دولار، وفقًا لما جاء بوكالة «رويترز».