إيهاب توفيق وعمرو رمزي في السودان من أجل «أبناء النيل»

سافر الفنان المصري إيهاب توفيق بصحبة الفنان عمرو رمزي إلى مدينة بورت سودان، مساء الثلاثاء، تلبية للدعوة التي وجهها إليهما الفنان السوداني لؤي محترم، من أجل المشاركة في أولى فعاليات مبادرة «أبناء النيل»، والتي تهدف إلي توطيد العلاقات بين البلدين، فنيًا وثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا، وكان في استقبالهما الوالي محمد طاهر إيلا والي ولاية البحر الأحمر.

وقال لؤي محترم في بيان: «لقد أبدى كل من المشاركين سعادتهم بأن يكونوا جزءًا من هذه المبادرة في أولى فعالياتها، والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام بين عدد من المدن السودانية، حيث ستبدأ الرحلة من العاصمة السودانية وحتى بورسودان، إذ سيقومون بزيارة معالم المدينة السياحية، كما سيتم عقد لقاء بينهم مع وزير الثقافة، كما سيتم إقامة مؤتمر صحفي لتسليط الضوء على دور الفنون بأنواعها، ولاسيما الدراما والسينما في التأثير على ترابط الشعوب».

وتابع: «كما سيتم إقامة لقاء جماهيري ضخم في الساحة الخضراء وهي المكان المخصص للاحتفالات الرسمية في السودان ويتسع المكان لـ 55 ألف شخص، وسيجمع هذا اللقاء بين النجوم والجماهير المحبة لفنهم من مصر والسودان، وسيتم تقديم مجموعة من الفقرات الفنية من الفلكلور السوداني كتحية للضيوف، بالإضافة إلى فقرات غنائية، وذلك بحضور مجموعة من أبناء الجالية المصرية بالسودان، وأفراد من السفارة المصرية، بالإضافة إلى وزير الثقافة السوداني ومعتمد الخرطوم، وسيتم خلال هذا الاحتفال تكريم الضيوف المصريين وإعلانهم سفراءً للمبادرة».

المزيد من بوابة الوسط