«اليونيسكو» تدعو لحماية التراث في اليمن

دعت المديرة العامة لـ «اليونيسكو»، إيرينا بوكوفا، الأحد، جميع الأطراف في اليمن إلى حماية التراث الثقافي للبلاد.

وقالت المديرة العامة: إن «التراث الثقافي للأمة أمر ضروري لمواطنيها للحفاظ على هويتهم، والاستفادة من تنوعهم وتاريخهم وبناء مستقبل سلمي»، مضيفة: إن «تراث اليمن فريد من نوعه، فهو يعكس قرون تبادل الفكر والحوار الإسلامي الثري، أدعو الشعب اليمني، وكذلك دول المنطقة المشاركة في العمليات العسكرية في اليمن، إلى بذل كل ما في وسعها لحماية التراث الثقافي الثري في اليمن».

وحذرت بوكوفا في بيان صحفي نشر على موقع المنظمة قائلة: «تبين التجربة أن التراث الثقافي هو أكثر عرضة للخطر في أوقات الصراع، ومن الأهمية بمكان أن تمتنع جميع الأطراف عن استهدافه، من خلال القصف أو الغارات الجوية، أو استخدام مواقع التراث الثقافي والمباني لأغراض عسكرية».
وفي هذا الصدد، أشارت بوكوفا إلى الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية التراث الثقافي، وبخاصة اتفاقية لاهاي لحماية الممتلكات الثقافية في حالة الصراع المسلح.

وتقود المملكة العربية السعودية تحالفًا عربيًا يشن غارات جوية على معاقل الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق واسعة في البلاد، وذلك استجابة لنداء موجه من الرئيس الشرعي للبلاد هادي منصور.