بيع لوحة هتلر بمزاد في أميركا

تباع لوحة «إبريقا من الفخار الأزرق وأزهار» لهتلر بمزاد علني في مدينة لوس أنجليس، رسمها الزعيم النازي الألماني العام 1912حينما كان يعيش في فيينا، وصرَّحت إدارة المزاد بأنَّ اللوحة ستقدَّر بـ 30 ألف دولار.

وساعد هتلر في بيعها، في ذلك الحين، وكيل أعمال يهودي مختص في الفنون الجميلة، صاموئيل مورغنشتيرن، وكان واحدًا من الواثقين بمواهب هتلر كرسام، وأوجد له زبائن أغنياء اشتروا لوحاته وفقًا لما جاء بموقع جريدة «ذا غارديان» البريطانية.

ولكن لسوء حظ مورغنشتيرن استحوذ النازيون في ما بعد على مقتنياته من اللوحات الفنية بعد تسلم هتلر السلطة في ألمانيا، ورحَّلوه كيهودي إلى معسكر اعتقال في بولندا، حيث مات هناك العام 1943.