بالفيدو: أميتاب باتشان يتحدث بجرأة عن مصر وشعبها

ساهم النجم أميتاب باتشان في انتشار السينما الهندية لدى شعوب الأرض، مثل الشعب المصري الذي يعشق فناني بوليوود، بل مختلف فنون الهند، لدرجة إقامة مهرجان يمزج الحضارتين على ضفاف النيل، فيما عبر باتشان في رسالة له بالصوت والصورة عن حبه العميق لمصر ولشعبها.

وبثت سفارة الهند في القاهرة عبر «يوتيوب» فيدو للنجم الهندي يعلن فيه قدومه إلى مصر، أواخر مارس، من أجل حضور حفل افتتاح الدورة الثالثة من مهرجان «الهند على ضفاف النيل».

ويستمر المهرجان ثلاثة أسابيع، ويشمل فعاليات مختلفة ومتنوعة، ومنها الأغاني والعروض الاستعراضية، إضافة إلى عرض بعض الأفلام وإقامة معارض.

ولد باتشان في العام 1942، وهو ممثل ومغنى هندي له أكثر من 180 فيلمًا.

وقال باتشان إن المهرجان سيقام في دار الأوبرا المصرية، وعند سفح أهرامات الجيزة، وإنه يتطلع أن يلتقي بكل محبيه هناك،

وتابع: «دولتكم من الدول التي طالما شعرت بالانتماء لها»، واستشهد بمقولة مصرية خالصة تقول: «إن شربت من ماء النيل لابد وأن تعود له مجددًا... ويبدو أنني شربت من ماء النيل الكثير».

فيما أكد النجم الهندي (72 عامًا) أن مصر كانت وحيًا له عند زيارته لها في التسعينات، مضيفًا أن حماس وحب الناس لا يصدق ولا يقدر بثمن، ونشر على حسابه لموقع «بلوغ» أنه يتطلع لزيارة مصر، ويأمل أن يتواصل مع جمهوره في مصر من خلال إقامته القصيرة.

المزيد من بوابة الوسط