بالصور: فنان عربي يُبهر العالم بأعماله السريالية

يُشارك الفوتوغرافي المغربي، أشرف بزناني، بمختارات من أعماله السريالية المعرض الدولي السنوي للفن الحديث والمعاصر، والذي يضم 400 عمل من 38 دولة على مساحة 1500 متر مربع.ويقام المعرض في صالة الفنون «بارك آرت فير» بمدينة تريبيرغ الألمانية، من 27 إلى 29 مارس الجاري، وفق بيان المكتب الإعلامي للفنان.وتلقى أعمال بزناني نجاحًا كبيرًا في أوروبا وأميركا، مثلما حدث في معرض جماعي دولي للصور الفوتوغرافية، أقيم تحت عنوان «طفح الألوان»، والذي شارك فيه بزناني، إلى جانب مجموعة من الفنانين من بلدان عدة في العاصمة المجرية بودابست.وتتميّز أعماله بالغرابة، إذْ يعتمد على عنصر الإبهار في الصورة ومزج الأشياء غير المألوفة بأحجام ونسب غير طبيعية، مما يصنع المفارقة، والتي دائمًا ما يقصد من ورائها معنى محددًا.وأوضح الفنان المغربي أنَّ غالبية ما قدمه من أعمال في مجال التصوير الفوتوغرافي السريالي هو أفكار مستوحاة من أحلامه، وعمل على ترجمتها على أرض الواقع.

وقال: «أعمالي مستوحاة من عالم خيالي أغوص فيه، من خلال حضوري في كل الأعمال التي قدمتها وسط فضاءات مختلفة».

يشار إلى أنَّ بزناني هو الفنان العربي الوحيد المشارك في هذه التظاهرة العالمية التي أسستها الفنانة الفرنسية المعروفة لورانس لانغفيل العام 2008.

وولد بزناني في مراكش وإلى جانب كونه فنانًا فوتوغرافيًا، فهو مخرج سينمائي بدأ حياته الاحترافية بفيلم مهاجر. وكتب عدة سيناريوهات وأخرج العديد من الأفلام القصيرة والوثائقية مثل «مسيرة» و«بيدانيكرو» و«عيون». ويعتبر رائد فن التصوير السريالي والغرائبي في المغرب والعالم العربي، وفق ويكبيديا.