برشلونة تكرِّم غابرييل غارثيا ماركيز

كرَّمت مدينة برشلونة الإسبانية الكاتب الكولومبي، غابرييل غارثيا ماركيز، الثلاثاء، بمنحه الميدالية الذهبية للمدينة، التي استلمها ابنه جونثالو غارثيا بارشا، باحتفالية أُقيمت في صالون سينت المُزيَّن بصور غارثيا ماركيز المبتسم، خلال سنوات إقامته في المدينة.

وضمَّ الصالون أيضًا صورًا لأصدقاء ماركيز القدامى، مثل كارمن بالسلس وعائلة فدوتشي، وأصدقاء أحدث مثل كلاوديو لوبيث دي لامدريد، كذلك 200 من الحضور، من بينهم الكاتب خورخي هيرالدي وفقًا لما جاء بموقع «24».

وأشار العمدة، خابيير ترياس، إلى ندرة الإجماع على منح الميدالية لشخص، ما يمثّل التقدير الخاص من قبلهم لماركيز، مضيفًا أنَّ حيثيات التكريم هي «مساهمة الكاتب الكولومبي في إثراء الإرث الأدبي البرشلوني والعالمي، إذ أنَّه أحد أكثر الكُتَّاب حضورًا في العقلية العالمية، كما أنَّه جزء من الثقافة الكتالونية».

واُعتُبرت رواية «مئة عام من العزلة» واحدة من أهم الأعمال في تاريخ اللغة الإسبانية، وذلك من خلال المؤتمر الدولي الرابع للغة الإسبانية الذي عُقد في قرطاجنة في مارس العام 2007. وإضافة إلى كونها أهم أعمال ماركيز، كانت أيضًا أكثر الأعمال تأثيرًا على أميركا اللاتينية، واشتهر أيضًا بالأعمال الأخرى مثل «ليس للكولونيل مَن يكاتبه»، و«خريف البطريرك» و«الحب في زمن الكوليرا».