بالصور: أمير كرارة يكشف أسرار يسرا وصبا ورانيا

انتهى الفنان المصري، أمير كرارة، من تصوير برنامجه الجديد «الحريم أسرار»، الذي ينفرد من خلال بكثير من الحكايات الفنية والفضفضة الخاصة بحياة كثير من نجمات الفن في مصر والعالم العربي.

من جانبها، أكدت الفنانة المصرية يسرا حرصها على الطبخ بنفسها في المنزل، وأنَّها تشارك زوجها الرقص والخروج معًا لتناول العشاء بشكل منتظم، كما كشفت مدة الخلاف الذي وقع بينها وبين زوجها، التي امتدت نحو ثلاثة أشهر.

ووصفت يسرا فترة الثمانينات بـ «الأسوأ في الموضة المصرية»، وأنَّها تحب شكل جسمها حاليًّا أكثر من نحافتها في بداية ظهورها الفني، كما وصفت ديكتاتورية يوسف شاهين في العمل بـ «الديكتاتورية الحلوة» وأنَّها كانت حريصة منذ عملهما معًا على قضاء ليلة الكريسماس معًا كل عام.

ومن ضمن التصريحات أيضًا ما قالته الفنانة الأردنية صبا مبارك، وأنَّ لديها شعورًا بكبر حجم أنفها عندما تنظر في المرآة، لكنها ترفض إجراء عملية تجميل له، مضيفة أنَّها تتذكر دائمًا عبارة والدتها «اللي يشرب من النيل لازم يرجع له»، وأنَّها تحب في مصر «لمة أهلها» وزحام شوارعها ليلاً، وتكره التلوث وعدم الالتزام بالمواعيد.

وأضافت مبارك أنَّ ظهور «داعش» والتطرُّف سببه عدم وجود مَن ينصت وتَراجع الإنسانية، وأنَّ أكثر الألقاب المحبَّبة لها «بلقيس الشاشة» و«دحنونة الأردن» أي الوردة الحمراء في الربيع.

وأوضحت الفنانة المصرية رانيا يوسف السر وراء عصبيتها أخيرًا بسبب إرهاق العمل والتزاماتها المادية، وأنَّها تتعجب من تكالب الناس على الدنيا دون الاستمتاع بها وأنَّها على المستوى الشخصي تعمل بجد لشراء سيارة ثم لا تجد الوقت والحالة التي تسمح لها بالاستمتاع بقيادتها وتترك الأمر للسائق وكذلك المنزل الذي يستمتع به العاملون به لأنَّها لا تجد الوقت الكافي للجلوس فيه.

وأضافت يوسف أنَّها ترتدي الشورت طوال مراحل عمرها وتذهب به إلى النادي من دون تحرُّش، وأنَّها أقلعت عن ارتدائه عندما أصبحت أمًّا، لكنها تفكر في العودة لارتدائه مرة أخرى، لأنَّ التحرش جاء نتيجة تغيير الثقافة وليس بسبب الملابس، حيث يوجد مَن يتحرَّش بالأطفال والمحجبات.

المزيد من بوابة الوسط