أخت هيفاء وهبي تكشف سرها

انتشرت على عدد من المواقع الإلكترونية أخبار انتصار الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي على أختها عارضة الأزياء، رولا يموت، في الدعوى القضائية التي رفعتها ضدها.

وأكدت الأخبار أن محكمة جزاء جبل لبنان أصدرت حكمًا غيابيًا بحق رولا بدعوى الافتراء والقدح والذم المقدمة من هيفاء.

وأفادت الأخبار التي انتشرت بأن المحكمة حكمت غيابيًا بحبس رولا يموت وتغريمها ثلاثة ملايين ليرة لبنانية، واعتبرت وسائل الإعلام أن انتصار هيفاء في قضيتها ضد أختها غير الشقيقة هو أفضل هدية لها في عيد ميلادها الذي تحتفل به هذه الأيام.

 وفور انتشار الأخبار فاجأت رولا يموت جمهورها برد فعلها، ونفت من خلال حسابها الشخصي على «فيسبوك» ما تم تداوله من أخبار عن حبسها، مؤكدة أن سجنها مجرد إشاعات، وكتبت: «بطمنكم إنه أنا كتير منيحة، هاي إشاعات إنه أنا محبوسة».

ونشرت صورة لحكم الاستئناف لعدم ثبوت الأدلة الكافية وعلقت عليه قائلة: «هيدا الاستئناف لا في حبس ولا بطيخ حاج مهيجين عآخبار وهميه اصلا لو الخبر ما بيمسني ما كان حدا لكشا، يا حرام هاى التيتا شكلا خرفت الله يستر جيل الـ50 شو بسير فيها».

 وأضافت: «بالمناسبة منعيد التيتا هيفاء لبلوغها ما يقارب سن الـ50، و بعده ما خلق الذي سيهزمني، افتكرنا شئ انتصار عليه القيمة».

ورفعت هيفاء قضية ضد يموت لمنعها من تشويه صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحاولت رولا الكشف عن العمر الحقيقي لهيفاء، حيث قالت إنها أصبحت من جيل الـ 50، رغم أن هيفاء أكدت أنها من مواليد 1971، وتحتفل بعامها الـ 44.

المزيد من بوابة الوسط