بالفيديو: ماذا طلبت مي كساب من الرئيس بمناسبة زواجها بأوكا؟

أكدت الفنانة مي كساب أن زواجها من المغني الشعبي محمد صلاح الشهير بـ «أوكا» جاء نتيجة قصة حب جمعت بينهما، وأنها سعيدة بالارتباط به ولا تهتم بالتعليقات غير اللائقة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وحثت مي الرئيس عبدالفتاح السيسي والدولة من أجل العمل على غرس الأخلاق في نفوس من وصفتهم «الذين لا يدركون المعنى الحقيقي للحرية».

وأضافت مي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه «العاشرة مساء» أنها لا تحب أن تتعامل كفنانة، فهي شخصية طبيعية وليس لديها ما تخجل منه.

«أنا ملك للجمهور بفني مش بحياتي الشخصية، طالما تصرفاتي مش بتضايق المجتمع المصري ومش عكس عاداتي وتقاليدي اللي تربيت عليها» هكذا ردت مي على من ينتقد زواجها.

وحول رد فعلها عند قراءتها التعليقات، أكدت مي أنها وزوجها أوكا يقرآن هذه التعليقات ويضحكان عليها، وكل ما يزعجها فقط هو أن تجد أشخاصًا يتصارعون معًا على الحساب الخاص بها، وأنها سبق وأغلقت أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي عقب أحداث 25 يناير بسبب الأسلوب الحضاري لبعض الناس، وفق قولها.

«يا سيادة الريس يا كل القائمين على الدولة أهم حاجة في البلد دي الأخلاق لأن الجهل وانحدار الأخلاق هو العدو الحقيقي للبلد»، هكذا وجهت مي دعوة للمسؤولين بضرورة الاهتمام بغرس الأخلاق في نفوس المواطنين الذين لا يدركون التعامل مع الإنترنت ولا يدركون المعني الحقيقي للحرية، على حد وصفها.

ورفضت مي ما يقال حول أن انتقاد الجمهور لها أفسد فرحتها، مؤكدة أنها لا تهتم بمثل هذا الكلام خاصة وأنها لم تفعل شيئًا غريبًا فهي أحبت شابًا ابن ناس وطيب وموهوب بيحب أهله وشغله، وغير مهتمة بما يقال.

وعن أغنيتها لأوكا، أكدت أنها إهداء من صديقيها محمد حسين وملاك عادل اللذين كتبا كلماتها، وغنت جزءًا منها والذي يقول «كان نفسي اتجوز من بدري واجيب محمود ومنيرة وعاها احلو انا عمري حبيت واهي دي النتيجة يا ناس انا مخطوبة لأوكا ومليش دعوة بأورتيجا».

كما توجهت مي في نهاية مداخلتها بالعزاء لكل شهداء مصر وخصت بالعزاء أحمد «ابن المطرية» من فرقة السادات وفيفتي، مقدمة الاعتذار لأهله عن عدم إمكانية تأجيل موعد كتب كتابها.