معالي زايد: رفضت "سجن النساء" لتشويهه صورة المرأة المصرية

أعلنت الفنانة معالي زايد اعتذارها عن عدم المشاركة في ثلاثة أعمال درامية هذا العام لأن مضمونها دون المستوى، مرجحة عدم دخولها سباق الدراما في رمضان المقبل لهذا السبب.

وأوضحت أن "النصوص التي عُرِضَت عليّ هذا العام صعبة جدًّا بسبب قلة الأفكار التي تحملها، وهي تركز على وضع المرأة بصورة سيئة بأن تكون صايعة أو تاجرة مخدرات أو قوادة"، مشيرة إلى أن هذه النوعية من الأعمال لا يحتاجها المجتمع حاليًّا، لا سيَّما وأنها تعطي صورة سيئة للمرأة المصرية.

وأضافت "لهذه الأسباب رفضت المشاركة في مسلسل "سجن النساء" للمخرجة كاملة أبو ذكري مع احترامي لها، إلا أن هذا العمل لا يمثل طبيعة المرحلة الحالية التي نعيشها"، مؤكدة أن المرأة المصرية التي شاركت في الثورة لا توضع بهذه الصورة حاليًّا.

وأكدت أنها لن تشارك في أعمال تضر بالفن المصري أو المرأة المصرية وإنما تريد تقديم أعمال تشرّف مصر وتحصل من خلالها على جوائز، وتكون فخورة بها، وليست أعمالاً تقدم المرأة المصرية داعرة أو مدمنة مخدرات.

وأشارت إلى أنها على استعداد تام لتقديم أعمال فنية تنقل صورة حقيقية عن مصر وجمال مصر وآثارها، بعيدًا عن الافتراءات والأكاذيب لأن الإعلام الغربي لا ينقل أي شيء عن مصر إلا الأفكار السيئة التي تهم مواطنيهم، مثل حادث تفجير طابا الإرهابي الأخير وتهديدات أنصار بيت المقدس للسياح الأجانب.