Atwasat

«القاهرة السينمائي» يناقش كيفية صناعة أفلام صديقة للبيئة

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 21 نوفمبر 2022, 04:00 مساء
alwasat radio

أقام مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»، الأحد، ندوة عن صناعة الأفلام بشكل صديق للبيئة تحت عنوان «كيف يمكن أن تصبح صناعة الأفلام أكثر صداقة للبيئة على الشاشة وخلف الكاميرا»، ضمن فعاليات دورته الـ44.

وأقيمت الندوة التي نسقها منتج التأثير الإسباني صامويل روبين، داخل فندق المهرجان «سوفتيل الجزيرة»، بحضور العديد من صناع السينما، إضافة إلى كل من: بسام الأسعد (مؤسس جرينر سكرين- الأردن)، وميريام ساسين (منتجة، لبنان)، وهولي موريس (مخرج، الولايات المتحدة الأميركية)، ومايكل كوفنات (منتج، الولايات المتحدة الأميركية).

ديا شلوسبرغ
في البداية قالت المخرجة ديا شلوسبرغ، إن قصتها مع البيئة مختلفة تماما، من خلال منطلق العدالة وهي الطريق الأمثل بالنسبة لها لتضفي تغيير على وعي الجمهور بخدمة البيئة، وأيضا زيادة التوعية وعمليات الاستكشاف، كما أنها حاولت من خلال التجربة، لمس مجال صناعة السينما وما يمكن تقديمه للبيئة للحفاظ عليها.

وأشارت المنتجة اللبنانية ميريام ساسين، إلى أنها جديدة بالنسبة لمجال المناخ، ولكنها عملت بالإنتاج لمدة 12 عاما، ولكنها على المستوى الشخصي تهتم بتغير المناخ والقضايا البيئية، خاصة في وطنها لبنان، الذي كان يعاني من مشكلة كبرى متعلقة بالقمامة العام 2010، مضيفة أنها كانت في كل مكان بجميع شوارع الدولة وكان مشهدا مخيفا، ولذلك كان ضرورة ملحة لعمل فيلم يتطرق إلى البيئة، وكان في البداية قصيرا حتى أصبح طويلا بعد تطويره، ولا بد أن يكون هناك إثارة للاهتمام بمسألة البيئة والاستدامة.

ضرورة ملحة
وكشف بسام الأسعد، الصعوبات التي واجهته، قائلا: «منذ بدايتنا واجهنا نوعين من المشكلات، إقناع صناع الأفلام بالعمل بنهج صديق للبيئة، خصوصا أن الصناعة في الأردن ليست واسعة النطاق، وكان لا بد من إعادة ترتيب الأولويات، وكذلك إقناع المهرجانات أن تتحدث عن هذا الأمر وتكون منصات لبث هذا الوعي، لإخبار المشاهدين بهذه المشكلة قد يسهل على صناع الأفلام الاقتناع، وأنه ضرورة ملحة يجب فعلها الآن وإن لم يكن هناك كوكب لن يكون هناك أفلام، وتم التعاون مع العديد من المؤسسات المهتمة بهذا الشأن».

- الأحد.. عقد ندوة حول مهنة المبرمج السينمائي في مهرجان «القاهرة»

وأضافت المخرجة والكاتبة هولي موريس، أنها بدأت في صناعة السينما منذ كتابة السيناريو، وفي البداية كان اهتمامها نسويا فقط، ولكنها بعد ذلك ازداد اهتمامها بالبيئة في صناعة السينما، وكيف يتم تطبيق أكواد في صناعة السينما، مؤكدة أنه لم يكن لديهم تمويل كافِ لذلك.

المنتج مايكل كوفنات، قال إنه عمل في بداية حياته بمجال الصحافة ثم التصوير، وتطرق للعديد من الثقافات في حياته، ولذلك قرر أن يطبق شيئا مفيدا من خلال صناعة السينما تجاه البيئة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
فيلمان وثائقيان عن أفغانستان البلد «المنسي»
فيلمان وثائقيان عن أفغانستان البلد «المنسي»
محاضرة عن البحرية الطرابلسية بدار انويجي
محاضرة عن البحرية الطرابلسية بدار انويجي
قصص لاجئات أوكرانيات على المسرح في وارسو
قصص لاجئات أوكرانيات على المسرح في وارسو
شاهد أغنية جورج وسوف الجديدة «بيتكلم عليا»
شاهد أغنية جورج وسوف الجديدة «بيتكلم عليا»
باحثون يفكون رموز رسالة ملكية كتبت قبل خمسة قرون
باحثون يفكون رموز رسالة ملكية كتبت قبل خمسة قرون
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط