نجمات هوليوود يقاضين «غوغل» لنشره صورهن المسربة

تتوجه بعض النجمات الأميركيات اللاتي تم نشر صورهن الخاصة بعد السطو عليها من حسابات «آي كلاود» لمقاضاة «غوغل» للحصول على تعويضات تُقدَّر بـ100 مليون دولار لفشله في منع نشر الصور وتحقيق مكاسب تقدَّر بالملايين من ورائهن.

وأرسل المحامي الأميركي الذي يمثل عشرات من نجمات هوليوود، مارتي سينغر، خطابًا إلى مؤسسي ومحامي «غوغل»، كشفت صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، أنَّه اتهم الموقع ومؤسسيه بانتهاج سلوك غير أخلاقي والفشل في التصرف بمسؤولية لإلغاء الصور وتسهيل العمل غير القانوني بنشر الصور، حسب الخطاب.

ويعد هذا التسريب لصور النجوم هو الأضخم في التاريخ، وانتشرت من خلاله صورٌ خاصة لنجمات كثيرات من بينهن، جنيفر لورانس وريهانا وسيلينا غوميز.

وطالب المحامي «غوغل» بإلغاء الصور من مواقع «غوغل» و«يوتيوب» و«بلوغ سبوت»، أكثر من مرة إلا أنَّه لم يتم الاستجابة لطلبه.

ويضيف الخطاب أن «غوغل» علمت أن الصور هي ملكية خاصة تم الحصول عليها بطرق غير شرعية، ومع ذلك لم تمنع السارقين من انتهاك خصوصية الضحايا، ولم تقم بأي رد فعل لحمايتهن.