Atwasat

بعد توقف عامين.. مهرجان موسيقى التكنو في زيوريخ يستقطب مئات الآلاف

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 14 أغسطس 2022, 12:01 مساء
alwasat radio

رقص مئات الآلاف، السبت، على إيقاع موسيقى التكنو الإلكترونية في زيوريخ خلال أول نسخة من مهرجان «ستريت باريد» الشهير تشهدها كبرى مدن سويسرا منذ جائحة «كوفيد-19».

وقال طالب الماجستير في زيوريخ باتريك (26 عاما) والذي زين رأسه بأزهار ووضع نظارات متعددة اللون إن «الكلمات تعجز عن وصف الجو. إنه رائع. الجميع راغبون كثيرا في الاحتفال. يمكن المرء أن يشعر بذلك»، وفق «فرانس برس».

وكان آخر مهرجان «ستريت باريد» أقيم العام 2019 استقطب نحو 850 ألف شخص، ويتوقع المنظمون أن يُقبل عليه هذه السنة ما بين 750 ألفا ومليون شخص.
فكر

وامتد موكب العرض الموسيقي الملون نحو كيلومترين، وأقيم على الطريق نفسها التي درج على سلوكها في السنوات السابقة، على طول البحيرة التي تحد زيوريخ، وهي مدينة معروفة بمصارفها وقطاع التأمين فيها، ولكن أيضًا بثقافتها المضادة.

واحتشد هواة موسيقى التكنو على ضفاف البحيرة، ولم يتوانَ كثر منهم عن الاستمتاع بالغطس والسباحة في مياهها.

وانتشلت شرطة زيوريخ بعد الظهر رجلا غرق في منطقة قريبة من مكان إقامة «ستريت باريد»، ولم يتضح بعد ما إذا كان أحد المشاركين في الحفلة.

وارتكز العرض على 30 شاحنة «لوف موبايلز» مزينة بالألوان الزاهية تحمل منسقي الموسيقى الإلكترونية (دي جاي) وعددا من المحتفلين، وتخترق الحشود على المسار.

وإلى هذه المنصات الموسيقية المتنقلة، توزعت ثماني محطات ثابتة على طول الطريق، تولى فيها منسقو أسطوانات متعددو الجنسية بث ألحان رقصت عليها العاصمة الاقتصادية السويسرية، بينهم أدرياتيك وآنا تور وإيدا أنغبرغ ورينييه زونفيلد وسيريتا.

وشارك أكثر من 200 «دي جاي» من كل أنحاء العالم من دون مقابل في إحياء النسخة التاسعة والعشرين من «ستريت باريد».

ضغط شعبي
وأطلق المنظمون على هذه الحفلة التي تقام بعد عامَي الجائحة عنوان «ثينك» (فكّر)، بهدف «الحضّ على التفكير». وقالوا «من يفكّر يكتسب المعرفة، والمعرفة هي مفتاح التعايش السلمي والمتسامح والدائم».

وأقيم أول «ستريت باريد» في زيوريخ العام 1992 بمشاركة نحو ألف فحسب من عشاق موسيقى التكنو، لكنه بات يُعتبر أهم احتفال راقص للموسيقى الإلكترونية في أوروبا، منذ توقف «لوف باريد» في برلين.

وألغت السلطات نسختي العامين 2020 و2021 بسبب جائحة «كوفيد-19».

وصدرت العام 1994 دعوات إلى منع إقامة العرض. وقال رئيس شرطة زيوريخ روبرت نيوكوم يومها إن «العرض كبير جدا وصاخب جدا ويلوث شوارع المدينة، فضلا عن أنه لا يهم سوى جزء محدود من السكان».

لكن الضغط السياسي والشعبي الكبير أدى في نهاية المطاف إلى إجازة إقامة الحفلة، فاستقطبت العام 1994 نحو 30 ألف شخص، إضافة إلى نحو عشرة آلاف متفرج حضروا عفويا لمشاهدة الاستعراض، بحسب المنظمين.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
لموقفه من الحرب.. كراكوف: روجر ووترز «شخص غير مرغوب فيه»
لموقفه من الحرب.. كراكوف: روجر ووترز «شخص غير مرغوب فيه»
إعلان فيلم «حظك اليوم» يكشف سر حملة «بتوع عيد الميلاد» (فيديو)
إعلان فيلم «حظك اليوم» يكشف سر حملة «بتوع عيد الميلاد» (فيديو)
فرنسا تعيد تقديم شكسبير بترجمة جديدة
فرنسا تعيد تقديم شكسبير بترجمة جديدة
آية ناكامورا تقدم حفلة تفاعلية عبر «فورتنايت»
آية ناكامورا تقدم حفلة تفاعلية عبر «فورتنايت»
القصة كاملة.. كيف أسهمت «البودكاست» في إطلاق عدنان السيد؟
القصة كاملة.. كيف أسهمت «البودكاست» في إطلاق عدنان السيد؟
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط