Atwasat

تطوير يواجه أسئلة الحداثة.. «مجمع العربية» يناقش رسم السياسة اللغوية في ليبيا

طرابلس - بوابة الوسط: عبد السلام الفقهي السبت 12 مارس 2022, 01:12 مساء
alwasat radio

نظم مجمع اللغة العربية، الخميس، ندوة فكرية أدارها الدكتور محمد بالحاج تناولت مفهوم التخطيط اللغوي وبينت القوانين واللوائح التي تخص المحافظة على اللغة العربية في ليبيا.

وأشار الدكتور محمد الأسود في ورقته المعنونة «التخطيط للتعايش بين اللغات في ليبيا» إلى أنه يوجد في ليبيا لغتان قديمتان هما اللغة البربرية المسماة الآن الأمازيغية المستعملة من قبل الأمازيغ في جبل نفوسة، ولغة التيدا في الجنوب الليبي الكفرة وتبستي.

وأوضح أنه للتعايش السلمي بينهما يجب أن تقام البحوث العلمية عنهما بعيدًا عن التعصب، وتسهيل كتابتهما بما يجعل المتعلمين قادرين على استيعاب نحوهما وصرفهما.

تأصيل لغوي
وتطرقت الدكتورة سهام الحمري إلى خصائص العربية كأساس للتخطيط اللغوي، منطلقة من التعريفات المعجمية والمصطلحية، مبينة أن التخطيط لغة هو الطريق ويعني التسطير، وثوب مخطط أي جعل فيه خطوط، ويقال خطط الأرض والبلاد أي جعل لها خطوطاً وحدوداً، أيضا فلان وضع في رأسه خطة أي أمر قد عزم عليه.

وتعرفه الباحثة اصطلاحاً بنشاط ذهني راق يتوخى رسم المسار المستقبلي لوضع اللغة واكتسابها وهيكلها واستخدامها عبر تشريعات وقرارات وآليات وبرامج طويلة الأجل توجه سلوك مستخدميها فردياً وجماعياً بطريقة معيارية مرنة تعين على حماية بنائها واحترام سيادتها وتعزز وظائفها وتحسين إسهامها في صيانة الهوية والوحدة والذاكرة التراكمية، وتقدم العلوم وتنمية المجتمع في سياق يتفاعل بروح المبادرة والابتكار مع ثورات المعرفة والاتصال والتقنية.

وأشارت في سياق حديثها إلى أن التخطيط اللغوي قديم منذ زمن بعيد غير أن استخدامه بصفة علمية حديثة ودراسات جاء أخيراً، حيث يعد جمع القرآن الكريم في مصحف واحد وإتلاف بقية المصاحف تدخل بهدف تقنين العربية، والهدف من ترجمة الدواوين إلى العربية أن تصبح هي اللغة الرسمية في بلاد فارس والشام ومصر.

تنظيم اجتماعي
وحديثاً تطور مفهوم التخطيط اللغوي كما تقول الحمري في كونه معنياً بالأنشطة التي تستهدف بنية اللغة ووضعها، فهو علم يبحث التفاعل بين جانبي السلوك الإنساني، أي استعمال اللغة والتنظيم الاجتماعي للسلوك، فالتخطيط والسياسة اللغوية كلاهما يهدفان إلى تأطير المشهد اللغوي في المجتمع تأطيراً سياسياً وقانونياً، وترتيب التنوعات اللغوية وتنظيمها ومعالجة المشاكل اللغوية واقتراح الحلول وانتقاؤها، فالتخطيط اللغوي تابع للسياسة اللغوية.

وتتجه الباحثة إلى تعريف السياسة اللغوية في كونها الإجراءات، التي تتخذها مؤسسات الدولة لمراقبة الوضع اللغوي والتحكم في مساره، المتمثلة في سن المواد الدستورية والتشريعية المتعلقة بالحالة اللغوية للمجتمع، فهي «نشاطات يمارسها الساسة تجاه اللغة وصياغتها في شكل قرارات دستورية وتشريعية، وهي فرع من علم السياسة العام»، فاتخاذ قرار بفعل كذا وكذا يشكل خياراً في السياسة اللغوية، كقرار تعريب التعليم والازدواجية اللغوية وثنائية اللغوية والتعددية اللغوية، وحقوق الأقليات بالخصوص وكذا موضوع الهوية على سبيل المثال.

ملامح وآليات
ورصد الدكتور علي عون خصائص العربية الذاتية التعبيرية والذاتية المعلوماتية، ووصف ملامح عالميتها وآليات التمكين لها ونشرها، فيما عرض الدكتور خليفة الأسود نتائج امتزاج السياسة اللغوية بالتخطيط اللغوي من خلال الممارسات المتصلة باللغة، والتي انعكست في ميادين الاستعمال اللغوي وهي «الاستعمال الرسمي السيادي، والتعليم والإعلام والتعريب».

ويرى الدكتور خليفة الأسود أن مصطلح السياسة اللغوية لم يكن متداولاً في الكتابات التي تناولت أنشطة التخطيط اللغوي، وربما كان مصطلح الهندسة اللغوية أو تعبير تم استخدامه في أدبيات هذا الموضوع، مستشهداً بما ذكره الباحث «هاوجن بان يوري فنراج» الذي كان أول من استخدم مصطلح التخطيط اللغوي في حلقة دراسية بجامعة كولومبيا العام 1957، إلا أن هاوجن نفسه هو من أدخل مصطلح التخطيط اللغوي إلى أدبيات علم اللغة الاجتماعي.

وأردف الباحث أن هاوجن عرف التخطيط اللغوي في تلك المقالة بأنه كافة الأنشطة المتعلقة بإعداد دليل الكتابة «قواعد الإملاء» أو إعداد كتاب في قواعد اللغة أو معجم لغوي من أجل إرشاد الكتاب والناطقين بلغة ما في مجتمع غير متجانس لغوياً، كما تجدر الإشارة إلى أن مصطلح التخطيط اللغوي كان يستخدم في بداية ظهور هذا الفرع المعرفي مرادفاً لمصطلح السياسة اللغوية إلا أنه قد صار الآن لكل منهما دلالته الخاصة به.

أصل مشترك
وأوضح الدكتور خليفة أن الرابط بين السياسة اللغوية وتنفيذها «التخطيط اللغوي» مرده المنبع والأصل المشترك، الذي انبثقا منه، فموضوعهما مرتبط باللسانيات التطبيقية والمهتمة عموماً بدراسة المشكلات اللغوية.

وعدد بعض النقاط التي يمكن منها رسم أو إضافة منجز في باب التخطيط اللغوي وسياسته، ومنها إصلاح اللغة ويعكس هذا ما حدث في اللغة التركية عندما قرر مصطفى كمال كتابة التركية بالأحرف اللاتينية بدل العربية، وكذلك الحال بالنسبة للغتين الفلبينية والصينية وغيرهما.

ومن هذه الخطوات تقييس اللغة، وحدث هذا للغات الصين وإندونيسيا وتنزانيا وزنجبار عند توحيد مفرداتها وقواعدها وأساليبها، بعد أن تم اختيار اللغة الموحدة للاستعمال الرسمي، إضافة إلى ترقية اللغة وتطوير مفرداتها كما هو حال اللغة العربية واللغات السويدية والإيطالية.

خطأ قاتل
وحول التخطيط لعلاج العربية في الإعلام يقول الدكتور بشير زقلام في ورقته أن أسلافنا حافظوا على لغتنا العربية فنقوها عندما شابها الوهن وتسرب اللحن إليها فسارعوا إلى ضبطها وأحكموا قواعدها، أما في عصر العولمة فقد اشتد الخطر عليها حيث تعددت جوانبه واختلفت مراميه، بعضه آت من المتربصين بها من الغرب الذين يدسون السموم لفتكها، وبعضه قادم من أهلها الذين تشبعوا بلغات الغرب فعجزوا عن التعبير بها وتباهوا بالنطق بغيرها، ومن أخطر الأمور أيضا هو لغة الإعلام بحكم توجهه للجمهور؛ اذ الخطر اللغوي هنا سريع وقاتل ويتفشى بين جميع الطبقات بمن فيها طبقة المتعلمين.

نقلا عن العدد الأسبوعي من «جريدة الوسط»  

الدكتور علي عون (بوابة الوسط)
الدكتور علي عون (بوابة الوسط)
الدكتورة سهام الحمري (بوابة الوسط)
الدكتورة سهام الحمري (بوابة الوسط)
الدكتور محمد بالحاج أثناء كلمة الافتتاح للندوة (بوابة الوسط)
الدكتور محمد بالحاج أثناء كلمة الافتتاح للندوة (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
فنانة تدشن مشروعا لرسم 3500 حانة لندنية
فنانة تدشن مشروعا لرسم 3500 حانة لندنية
تكريم المخرج الليبي أسامة رزق بمهرجان «ربيع الفنون» بالقيروان
تكريم المخرج الليبي أسامة رزق بمهرجان «ربيع الفنون» بالقيروان
مصادرة 25 عملا منسوبا لباسكيا وسط شكوك في أصالتها
مصادرة 25 عملا منسوبا لباسكيا وسط شكوك في أصالتها
«بسمة أمل».. الفن في مواجهة السرطان
«بسمة أمل».. الفن في مواجهة السرطان
تعرف إلى موعد انطلاق الدورة 56 لمهرجان «الحمامات الدولي»
تعرف إلى موعد انطلاق الدورة 56 لمهرجان «الحمامات الدولي»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط