«أول تو ول» لتايلور سويفت أطول أغنية تتصدر سباق الأغنيات الأميركي

تايلور سويفت في نيويورك، 12 نوفمبر 2021 (أ ف ب)

أصبحت أغنية «أول تو ول» الضاربة الجديدة لتايلور سويفت أطول عمل غنائي يتصدر سباق الأغنيات الأميركي؛ إذ تمتد الأغنية على 10 دقائق و13 ثانية، متخطية تاليا أغنية «أميريكن باي» الشهيرة التي حافظت على هذا اللقب لنصف قرن تقريبًا.

وخسرت أغنية دون ماكلين الممتدة على 8 دقائق و42 ثانية، اللقب أمام النسخة الجديدة من أغنية تايلور سويفت الضاربة «أول تو ول (تايلورز فرجن)» التي تربعت هذا الأسبوع على صدارة سباق الأغنيات «هوت 100» الذي تنشره مجلة «بيلبورد» المتخصصة، وفق «فرانس برس».

هذه الأغنية جزء من «ريد (تايلورز فرجن)» وهو تسجيل جديد لألبوم شهير أصدرته المغنية الأميركية بنسخته الأولى سنة 2012.

وقدّمت تايلور سويفت نسختين من «أول تو ول»، تمتد ثانيهما على حوالي خمس دقائق. وبحسب قواعد «بيلبورد»، تُحتسب النسختان عملًا واحدًا ضمن المنافسة، ما سهّل على تايلور سويفت تاليا تحقيق هذا الرقم القياسي.

وكتبت تايلور سويفت لمتابعيها الذين يفوق عددهم 186 مليونًا على «إنستغرام»، «لقد سمحتم لأغنية مدتها عشر دقائق بأن تحتل المرتبة الأولى لأول مرة في التاريخ».

وحقَّقت سويفت نجاحًا كبيرًا عبر التزامها بوعدها إعادة تسجيل ألبوماتها الستة الأولى لتستعيد السيطرة على حقوقها. فإضافة إلى «ريد»، طرحت المغنية نسخة جديدة من ألبوم «فيرلس» منذ السماح لها بالبدء بهذا المسار في نوفمبر 2020.

هذه التسجيلات الجديدة مرفقة بأغنيات غير منشورة سابقًا، بينها نسخة «أول تو ول» الممتدة على عشر دقائق.

ويأتي ذلك بعد المواجهة العلنية التي خاضتها تايلور سويفت مع قطب الإنتاج الموسيقي سكوتر براون الذي كان يملك أكثرية حقوق تسجيلات ألبومات المغنية الستة الأولى، والتي أعيد بيعها مذاك إلى شركة «شارمروك هولدينغز» الاستثمارية.

وأثار قرار تايلور سويفت نقاشًا بشأن ملكية أعمال الفنانين والشروط التي يوقِّع عليها الموسيقيون الجدد في عقودهم.

المزيد من بوابة الوسط