عمر زهيري: أقدم السينما التي أقتنع بها وتطرح أفكاري

مخرج فيلم «ريش» عمر زهيري تحدث عقب عرض فيلمه في إطار مهرجان الجونة السينمائي (خاص لـ بوابة الوسط)

أُقيم، ظهر الإثنين، مؤتمر صحفي لصناع فيلم «ريش»، وذلك بعد عرضه، مساء الأحد، ضمن فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة، بحضور مخرج العمل عمر الزهيري والمنتجة شاهيناز العقاد.

ورد عمر على انتقادات بعض الحضور للفيلم، قائلا: «أقدم السينما التي أقتنع بها وتطرح أفكاري وأمر طبيعي أن يكون هناك اختلاف في الرأي حول الفيلم وحينما وصلت لمهرجان كان لم أكن أعرف ما سيحدث بعدها».

وعن الصعوبات التي واجهها الفيلم قال: «كان على أن أجد كل يوم مفاجأة في العمل أبني عليها مشهد، وكنت أخشى أن أفقد هذه التفاصيل، وهذا كان مصدر قلقي حتى انتهى العمل، وأنا أملك خبرة تقنية كبيرة من خلال عملي في مجال الإعلانات وكمساعد مخرج قبل أن أقدم تجربة ريش».

وأضاف عمر: «أحب السينما منذ صغري والعمل الجيد يجب أن يراه الجميع، وفيلمي ليس أول عمل يخلق ارتباكا بين المشاهدين، وهو أمر حدث للعديد من المخرجين الكبار، مؤكدا أن الفيلم لاقى استحسانا نقديا من قبل الصحافة الأجنبية، مشيرا إلى أن الفيلم سيتم طرحه تجاريا في شهر ديسمبر المقبل.

طرح الأسئلة
قال الزهيري إن السينما والفن دورهما طرح الأسئلة وترك الإجابة للجمهور فهذا هو ما يخلق الاختلافات، لذلك النهاية المفتوحة كانت مقصودة، فأنا تخيلت كل مشهد بالعمل قبل البدء في تصويره.

وحول اختياره وجوه جديدة لم تعمل من قبل في السينما قال: «أردت أشخاص طبيعيين وكنت أتخيل كل مشهد يقفون فيه، وقمت بتصوير الفيلم في القاهرة».

وفيما يخص المخرجين الذين تأثر بهم أشار عمر إلى أن خيري بشارة هو الأكثر حرية في أفلامه ولم يحرج منها، معربا عن حبه الكبير له، مضيفا «الأستاذ يسري نصر الله له فضلا كبيرا عليّ فقد تعلمت منه الصناعة فهو يؤمن بما يقدمه وشجعني لأكمل مسيرتي في الإخراج».

من جانبها قالت المنتجة شاهيناز العقاد: «الفيلم ليس له علاقة بمصر، فالفيلم به أكثر من خط درامي، وليس له علاقة بالسياسة نهائيا والمخرج عمر الزهيري أظهر قدراته والسيناريو رائع وجذبني جدا للعمل معه ووجود اختلاف في الرأي حول الفيلم أمر جيد جدا».

المزيد من بوابة الوسط