افتتاح مهرجان فيسباكو السينمائي الأفريقي

المغني السنغالي ديير أوادي على المسرح أمام صورة عملاقة لرئيس بوركينا فاسو السابق توما سانكارا خلال افتتاح مهرجان فيسباكو، واغادوغو، 16 أكتوبر 2021 (أ ف ب)

ما بين العروض والكلمات، انطلقت في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، السبت، الدورة السابعة والعشرون من «فيسباكو»، أكبر مهرجان سينمائي أفريقي.

وجمعت حفلة الافتتاح التي ترأسها رئيس بوركينا فاسو، روش مارك كريستيان كابوري، ما بين ألفين وثلاثة آلاف شخص في قصر الرياضة في حي «واغا 2000»، بما يشمل بعثات أفريقية عدة بينها السنغال، ضيفة شرف هذه الدورة السابعة والعشرين، وفق «فرانس برس».

وانطلق المهرجان في عاصمة البلد الأفريقي، الذي يواجه موجات عنف لمتطرفين إسلاميين منذ 2015 أوقعت ألفي قتيل إضافة إلى نحو 1.4 مليون نازح.

كوفيد-19
كذلك أدت جائحة «كوفيد-19» إلى إرجاء استمر ثمانية أشهر لهذا الملتقى السينمائي الذي أسهم في التعريف بعدد من كبار المخرجين الأفارقة وشكَّل منصة انطلاق لمواهب جديدة كما توِّج في 2019 المخرج الرواندي جويل كاريكيزي عن فيلم صور في أدغال كيفو في الكونغو.

وتخلل حفل الافتتاح رقصات وعروض بهلوانية وغنائية تولاها عدد من نجوم بوركينا فاسو، وتولى إخراجه مصمم الرقصات المتحدر من بوركينا فاسو سيرج إيميه كوليبالي.

وخلال المهرجان الذي يستمر هذا العام حتى 23 أكتوبر تحت عنوان «سينما أفريقيا والشتات: نظرات جديدة.. تحديات جديدة»، تقام عروض الأفلام في مختلف صالات واغادوغو، إضافة إلى عروض في مواقع خارجية بالهواء الطلق.

ومن بين 1132 فيلمًا تم تسجيلها لهذا الحدث، اختير 17 فيلمًا روائيًّا من توقيع مخرجين من 15 بلدًا أفريقيًّا للمشاركة في المسابقة الرسمية للفوز بجائزة «الجواد الذهبي».

ويترأس لجنة الدورة السابعة والعشرين المخرج والمنتج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو الحائز جائزة «سيزار» أفضل فيلم سنة 2015 عن فيلم «تمبكتو».

المزيد من بوابة الوسط