أجواء «المولد» تعود للقاهرة بمهرجان «تجلي» الصوفي

. مهرجان «تجلي» للموسيقى الصوفية يعود لإحياء ليالي القاهرة (بوابة الوسط)

يستعد الحرم اليوناني، في منطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية (القاهرة)، لاحتضان فعاليات أول احتفالية للمولد النبوي بكافة أجوائها التراثية والصوفية، مساء السبت.

وتتنوع الفعاليات بين عروض التنورة والزفة والعروسة والنيشان والأطعمة الشعبية، تزامنا مع انطلاق النسخة الأولى من مهرجان «تجلي للموسيقى الصوفية»، الذي يجمع نخبة من أبرز نجوم الإنشاد الديني في مصر، بواقع سبع حفلات غنائية متتالية بمشاركة المطرب علي الهلباوي وفرقة الحضرة والمطرب وائل الفشني وفرقة المولوية مع عامر التوني وفرقة مشروع روح.

تجربة تعايشية
يقدم المهرجان للجمهور من مختلف الأعمار تجربة تعايشية مع روح أجواء المولد والصوفية بعد توقف إقامته في القاهرة لعامين، في يوم احتفالي طويل يبدأ من الرابعة عصرا حتى منتصف الليل، وتفتتح عروضه الغنائية بعرضي «مشروع روح» و«التوني» من الخامسة مساء ومن ثم الإطلالة الخاصة لوائل الفشني في تمام السادسة والنصف مساء، ومن بعده عرض المولوية مع عامر التوني واستعراض الزفة والتنورة حتى ظهور فرقة الحضرة في التاسعة والنصف مساء وصولا لوضع مسك الختام على اليوم الاحتفالي بحفل علي الهلباوي في تمام العاشرة والنصف مساء.

ويأتي مهرجان «تجلي» في افتتاحية سلسلة حفلات تجربة «جريك بيتس»، التي تقدم توليفة حفلات غنائية أسبوعية على مدار العام تضم كل منها تيمة مختلفة من حيث نوعية الألوان الموسيقية بين الراب والبوب والأندرجرواند والطرب الأصيل والموسيقى الغربية في محاول لإرضاء كافة الأذواق الموسيقية لدى مختلف فئات الجماهير.

. مهرجان «تجلي» للموسيقى الصوفية يعود لإحياء ليالي القاهرة (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط