فرقة «بي تي إس» الكورية الجنوبية تحصل على جوازات دبلوماسية

الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، متوسطا أعضاء فرقة «بي تي إس» في القصر الرئاسي، 14 سبتمبر 2021 (أ ف ب)

حصل أعضاء فرقة البوب الكورية الجنوبية «بي تي إس» على جوازات سفر دبلوماسية لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفة مبعوثين شخصيين من الرئيس.

وأصبحت هذه الفرقة الشبابية السباعية التي تشكّلت في العام 2013 أوّل مجموعة موسيقية كورية جنوبية تتصدّر تصنيف أفضل الأغاني في الولايات المتحدة مع أغنية «داينامايت»، وفق «فرانس برس».

وتعتبر «بي تي إس»، واسمها اختصار لعبارة بانغتان سونييوندان التي تعني شباب كشّافة مقاومين للرصاص، من أشهر الفرق الموسيقية في العالم. وهي تدرّ مليارات الدولارات من العائدات على بلدها.

وتنوي سيول الاستفادة من شهرتهم العالمية وقد قرّر الرئيس مون جاي-إن، تعيينهم مبعوثين خواص للأجيال المقبلة والثقافة.

وقال آر إم، قائد الفرقة، خلال مراسم تسلّم الجوازات الدبلوماسية في مقرّ الرئاسة: «إنه لشرف عظيم لي أن أحمل هذا اللقب».

وكشف الرئيس الكوري الجنوبي خلال المراسم أن التحدّث عن الفرقة مع المسؤولين الأجانب هو وسيلة تسمح له بكسر الجليد.

وسينتفع أعضاء «بي تي إس» من المزايا الدبلوماسية، مثل الحصانة، خلال تأدية مهامهم الرسمية هذه.

وستلقي الفرقة بصفتها هذه خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في 20 سبتمبر، خلال جلسة مخصّصة لأهداف التنمية المستدامة. وستنقل هذه المداخلة مباشرة عبر الفيديو.

وكان قائد الفرقة قد ألقى خطابا بالإنجليزية في المحفل عينه سنة 2018.

وأشاد الكثير من روّاد الإنترنت بهذا القرار، مشدّدين على أهمّيته لتعزيز سمعة كوريا الجنوبية على الصعيد الدولي.

وقال أحد مستخدمي «داوم»، وهو ثاني أكبر شبكة إلكترونية في البلد «بفضل (بي تي إس)، تحسّنت صورة كوريا الجنوبية إلى حدّ بعيد».

المزيد من بوابة الوسط