تكريم وطني فرنسي لجان-بول بلموندو الخميس

جان-بول بلموندو في بولون-بيلانكور بالقرب من باريس، 5 أكتوبر 2007 (أ ف ب)

تقيم فرنسا، الخميس، تكريمًا وطنيًا للممثل الراحل جان-بول بلموندو بمجمّع «ليزانفاليد» في باريس، وفق ما كشف قصر الإليزيه لوكالة «فرانس برس».

وكان الممثل الذي تُوفي، الإثنين، عن 88 عامًا في منزله بالعاصمة الفرنسية من أبرز وجوه الفن السابع في بلده، وفي رصيده حوالي 80 فيلما تتنوّع بين أعمال تشويق وأخرى كوميدية أو بوليسية وسينما المؤلف.

وهو كان نُقل إلى المستشفى في بداية العام بسبب شعور عام بالتعب.

ولا تزال أعمال كثيرة قدَّمها بلموندو محفورة في ذاكرة محبّي السينما الفرنسية، بينها دوره كشاب وسيم في «أبو دو سوفل»، أو مشاهده في فيلم «لو غينيولو» التي ظهر فيها معلقًا بطوافة كانت تحلق فوق أجواء مدينة البندقية الإيطالية.

وانطلق بلموندو صاحب الكاريزما العالية والابتسامة المشرقة، في مسيرته التمثيلية على خشبة المسرح، قبل أن تحمله عطاءاته على مرّ العقود إلى قمة شباك التذاكر الفرنسي، مع حصيلة تراكمية لأعماله بلغت 130 مليون مشاهد في صالات السينما.

وبعدما كان أحد أكثر النجوم شعبية من أبناء جيله، مع آلان دولون وبريجيت باردو، غاب جان-بول بلموندو بصورة شبه كاملة عن الشاشات إثر تعرضه لجلطة دماغية أثناء تصويره أحد الأعمال سنة 2001.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر «تويتر» جان-بول بلموندو بأنه «كنز وطني»، قائلًا إنه «سيبقى إلى الأبد، لو مانيفيك، (الرائع، وهو اسم أحد أفلامه في السبعينيات)».

وأشاد الرئيس الفرنسي بذكرى «بطل رائع وشخصية مألوفة»، قائلًا عنه إنه كان دون منازع الأقرب إلى قلب الجمهور «بين ممثّلينا الكبار».

وكان ماكرون منح بلموندو وسام جوقة الشرف برتبة ضابط كبير خلال مراسم أُقيمت في الإليزيه في نوفمبر 2019.

وفي مايو 2017، كرَّمه الرئيس السابق فرنسوا هولاند خلال الأسبوع الأخير من ولايته بوسام الاستحقاق الوطني.

المزيد من بوابة الوسط