Atwasat

العثور على لوحة سرقت في صربيا سنة 1993

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 16 أغسطس 2021, 10:19 صباحا
alwasat radio

صادرت الشرطة السويسرية، في مدينة زيوريخ، لوحة سرقت من قصر في صربيا العام 1993، في عملية ترافقت مع توقيف أشخاص عدة في البلدين.

وقالت شرطة كانتون زيوريخ في بيان: «في منتصف الأسبوع، صادرت النيابة العامة في زيوريخ لوحة مسروقة من قصر صربي في التسعينات خلال عمليات تفتيش في مدينة زيوريخ. هذه اللوحة تعتبر ملكية ثقافية وطنية مهمة في صربيا».

وسُرِق العمل الذي يحمل عنوان «بلاغوفشتانسكي سابور» للرسام فلاهو بوكوفاتش من قصر تشيلاريفو (صربيا) العام 1993. وحصلت عملية المصادرة الأربعاء، وفق «فرانس برس».

وقالت شرطة زيوريخ إنها أوقفت، الأربعاء، في المدينة على خلفية القضية صربيًّا يبلغ 44 عامًا وشخصًا آخر في سن 76 عامًا يحمل الجنسيتين السويسرية والصربية.

دون أسباب
باشر مكتب المدعي العام في زيوريخ بإجراءات جنائية ضد الرجلين. وأُطلق الرجل (44 عامًا) الخميس، من دون كشف الشرطة للأسباب.

وأفادت وكالة «بيتا» للأنباء بتوقيف ثلاثة أشخاص في صربيا يشتبه في تورطهم في محاولة بيع اللوحة. وبحسب الصحف المحلية الصربية، دهمت الشرطة شقق هؤلاء المشتبه بهم في وسط بلغراد، مساء الخميس.

الرسام فلاهو بوكوفاتش مولود في 4 يوليو 1855 في كافتات (في كرواتيا الحالية والإمبراطورية النمساوية - المجرية حينها)، وتوفي في براغ في 23 أبريل 1922.

وتنقل الفنان كثيرًا خلال حياته وعاش في أميركا الشمالية وأوروبا.

وهذه اللوحة التي عُثر عليها تمثل اجتماعًا لوجهاء الصرب عُقد في 2 أبريل 1862. وكان من المفترض أن يصدر الاجتماع، وهو نوع من البرلمان غير الرسمي، طلبًا رسميًّا بالحكم الذاتي ومزيد الحقوق للصرب في الإمبراطورية النمساوية - المجرية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ويتني هانريكيز: شهدت شجارا عنيفا بين شقيقتي وجوني ديب
ويتني هانريكيز: شهدت شجارا عنيفا بين شقيقتي وجوني ديب
بيع رسم لميكيلانغيلو بسعر قياسي في مزاد
بيع رسم لميكيلانغيلو بسعر قياسي في مزاد
بيع غيتار كان وراء حل فرقة «أويسس» في مزاد
بيع غيتار كان وراء حل فرقة «أويسس» في مزاد
ملياردير ياباني يبيع لوحة لباسكيا مقابل 85 مليون دولار
ملياردير ياباني يبيع لوحة لباسكيا مقابل 85 مليون دولار
كرازة.. سيرة القرية والكاميرا والصحافة
كرازة.. سيرة القرية والكاميرا والصحافة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط