الأمير هاري ينشر مذكراته نهاية 2022

هاري وميغن في جزر تونغا، أكتوبر 2018 (أ ف ب)

يعتزم الأمير هاري الذي انسحب مع زوجته ميغن ماركل من العائلة الملكية البريطانية، نشر مذكراته في نهاية العام 2022 يروي فيها «أخطاءه» و«الدروس التي تعلمها»، وفق ما أعلنت، الإثنين، دار «بنغوين راندوم هاوس» الناشرة للعمل.

وقال الأمير في بيان صادر عن دار النشر البارزة في نيويورك «لقد اعتمرتُ قبعات كثيرة على مر السنين، بالمعنى الحقيقي والمجازي، وآمل أنه من خلال سرد قصتي، عن التقلبات والأخطاء والدروس التي تعلمتها، سأتمكن من المساعدة في إظهار أن لدينا جميعا قواسم مشتركة أكثر مما نظن، أيا كانت أصولنا»، وفق «فرانس برس».

وأضاف الأمير هاري (36 عاما)، «أكتب ذلك ليس بصفتي الأمير منذ ولادتي، ولكن بصفتي الرجل الذي أصبحت عليه الآن».

وبعد إعلان انسحابهما من العائلة المالكة البريطانية، أجرى هاري وميغن مقابلة في مارس هذا العام مع مقدمة البرامج التلفزيونية الأميركية أوبرا وينفري أدليا خلالها بتصريحات نارية أججت التوتر مع العائلة.

ومن أبرز هذه التصريحات، كشف هاري وميغن أن فردا لم يسمياه في العائلة الملكية تساءل عن لون بشرة ابنهما أرتشي قبل ولادته، بما أن والدته خلاسية.

ووعدت دار «بنغوين راندوم هاوس» من جانبها بنشر كتاب مذكرات «حميمة وصادقة» يتشارك فيها «الأمير هاري لأول مرة، السرد النهائي للتجارب والمغامرات والخسائر ودروس الحياة التي ساعدت في تكوين شخصيته».

وستُنشر المذكرات في جميع أنحاء العالم وسيصب ريعها للأعمال الخيرية، وهي ستغطي «حياته في دائرة الضوء، من الطفولة إلى اليوم»، بما في ذلك «انخراطه في السلك العسكري الذي قاده مرتين إلى الخطوط الأمامية في أفغانستان، وأفراحه كزوج وأب»، وفق دار النشر.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت مؤسسة «أرتشيويل فاونديشن» التي يديرها هاري وميغن ماركل أن الأخيرة ستنتج سلسلة رسوم متحركة لحساب «نتفليكس» لتشجيع الفتيات الصغيرات على التحرر، وهو عمل مستوحى من شخصيات نسائية صنعت التاريخ.

المزيد من بوابة الوسط