مطعم مشهور بفضل أحد مسلسلات «نتفليكس» يعيد فتح أبوابه

فاليريو أباتي (إلى اليسار) ويوهان بارانيس (إلى اليمين) أمام مطعمهما تيرا نوفا في باريس في 8 يونيو 2021 (أ ف ب)

بعد إقفال استمر أكثر من سبعة أشهر، فتح مطعم «تيرا نوفا» الإيطالي، المشهور بفضل مسلسل «إميلي إن باريس»، في باريس أبوابه، الأربعاء.

وقال فاليريو أباتي، الذي يملك «تيرا نوفا» مع يوهان بارانيس، إن «الطاولات كلها محجوزة الأربعاء ولبضعة أيام مقبلة» في هذا المطعم، الذي يقدم الأطباق التقليدية من مناطق عدة في إيطاليا، حسب «فرانس برس».

وأقيم «تيرا نوفا» عام 1978 في محل جزارة سابقة، ولم يتمكن المطعم من إعادة فتح شرفته في 19 مايو، إذ كان كان يشهد تصوير الموسم الثاني من مسلسل دارن ستار الناجح «إميلي إن باريس» الذي طرحته منصة «نتفليكس» في أكتوبر .

وفي هذه الكوميديا الرومانسية، تؤدي ليلي كولينز ابنة الفنان فيل كولينز، دور الشابة الأميركية إميلي التي تصل إلى باريس وهي لا تتقن أي كلمة بالفرنسية، وتُغرم بجارها غابرييل الذي يؤدي دوره الممثل الفرنسي لوكا برافو.

واعتبر أباتي أن المسلسل الذي وفرته «نتفليكس» في 93 بلداً شكّل «دعاية ضخمة» للعاصمة الفرنسية، بعدما اثار ردود فعل واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، ودفع أجانب إلى إبداء رغبتهم في العيش في فرنسا، في حين أن المقيمين فيها أصلاً أقبلوا على المطعم لالتقاط الصور الذاتية أمام واجهته.

واضطر المطعم إلى إقفال أبوابه مجدداً في أكتوبر الفائت بسبب الحجر الثاني في فرنسا، وأفاد صاحباه من الأشهر السبعة الأخيرة لتنفيذ أعمال فيه وفي مطعم آخر يملكانه قبالته، ويعتزمان تقديم البيتزا فيه.

المزيد من بوابة الوسط