جوان ريفرز «تعيش» بتنفس صناعي

بعد نقل الفنانة الكوميدية الأميركية جوان ريفرز الأسبوع الماضي إلى إحد مستشفيات نيويورك، أكدت ابنتها ميليسيا في بيان أصدرته أمس، أن حالة والدتها تدهورت عقب إصابتها بتوقف في القلب، مما استلزم وضعها على جهاز تنفس صناعي.

وأُصيبت ريفرز (81 عامًا) بتوقف في القلب والتنفس خلال جراحة في الأحبال الصوتية داخل عيادة في مانهاتن.

«نيابة عن أمي وأسرتي نعرب عن امتنانا العميق لكل الحب والدعم الذي شاهدناه، وهي في الوقت الراهن لا تزال على جهاز التنفس الصناعي»، جاء ذلك على لسان ميليسيا.

وترقد ريفرز حاليًّا في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك منذ الخميس الماضي.

وتعتبر ريفرز التي وُلدت في بروكلين في نيويورك رائدة بالنسبة للمرأة في كوميديا العروض المباشرة أمام الجمهور.