«يوم عادي جدا» أفضل فيلم في ختام «الإسكندرية للفيلم القصير»

من حفل ختام «الإسكندرية للفيلم القصير» (خاص لـ بوابة الوسط)

اختتمت، مساء السبت، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير»، بإعلان الجوائز على الفائزين.

بدأ حفل الختام الذي استقبله مركز الإبداع (وسط الإسكندرية) بفيلم تسجيلي لكل فعاليات الدورة السابعة التي أقيمت في الفترة من 5 وحتى 10 أبريل الجاري.

بعدها صعد رئيس المهرجان، المخرج محمد محمود لإلقاء كلمته، والتي وجه من خلالها التحية لكل رعاة المهرجان، وكل فريق العمل، ليطالب بعدها بصعود الدكتور محمد العدل، الرئيس الشرفي للمهرجان، والدكتور خالد عبدالجليل مستشار وزيرة الثقافة لشؤون السينما من أجل تسليم الجوائز.

كما شهد الحفل تكريم المخرجة السكندرية، الدكتورة دينا عبدالسلام، بإهدائها درع «هيباتيا». 

أما الجوائز، ففي مسابقة الفيلم الروائي، ذهبت جائزة «هيباتيا الذهبية» للفيلم السوري «يوم عادي جدا»، وحصد الفيلم المصري«توك توك» جائزة «هيباتيا الفضية»، وتنويه خاص لمعالجة الفيلم الجزائري الفرنسي «سيرانو»، وشهادة تقدير لمدير تصوير فيلم «في السابع والعشرين من مايو لهذا العام».

وفي مسابقة الفيلم الوثائقي حصد الفيلم الفلسطيني «كرة العكاكيز» جائزة «هيباتيا الذهبية»، وذهبت جائزة «هيباتيا الفضية» للفيلم العراقي «لم تكن وحيدة»، وتنويه خاص للفيلم الجزائري «جميلة في زمن الحراك».

أما في مسابقة أفلام التحريك فحصد فيلم «كيف تحولت جدتي إلى كرسي» جائزة «هيباتيا الذهبية»، وحصد فيلم «تحت الظل» الجائزة الفضية، وتنويه خاص لفيلم «القدر».

وأخيرا جوائز أفلام الطلبة، فاز فيلم «عزيزتي ليلى» بالجائزة الذهبية، وذهبت الجائزة الفضية مناصفة لفيلمي «رولوكوستر»" و«ع الهوا».

يشار إلى أن حفل الختام تم نقله من مسرح محمد عبدالوهاب على كورنيش الإسكندرية إلى مركز الإبداع بشارع فؤاد (وسط الإسكندرية) بسبب سوء حالة الطقس بمدينة الثغر.

المزيد من بوابة الوسط