ريهام عبدالغفور: أدافع عن مكاني في «قصر النيل» بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة

ريهام عبدالغفور بالشكل التي تظهر به في مسلسل «قصر النيل» (خاص لبوابة الوسط)

كشفت الفنانة المصرية ريهام عبدالغفور، عن تفاصيل مسلسلها الجديد «قصر النيل»، المقرر عرضه في رمضان على قنوات «إم بي سي»، مشيرة إلى أن أحداث المسلسل تدور في حقبة تلقى اهتمامًا كبيرًا من المشاهدين.

وأضافت: «لم يسبق لي وأن قدّمتُ فترة الخمسينات والستينات في أوساط الطبقة الأرستقراطية. ثمة العديد من العناصر اللازمة لرسم ملامح هذه الفترة، وأبرزها الديكورات والملابس، وأودّ أن أشكر دينا نديم على الملابس المتميزة. وقد سعدتُ جدًا بتقديم هذه الفترة التي يشعر الناس تجاهها دائما بالفضول والاهتمام»، وفقا لبيان.

وحول طبيعة الشخصية، توضح ريهام: «ألعب دور عايدة الخازندار، سليلة إحدى أكبر العائلات الأرستقراطية في مصر، وزوجة نبيل السيوفي، الابن الأكبر في عائلة فهمي باشا السيوفي التي تدور حولها أحداث المسلسل».

وتتابع: «ترى عايدة نفسها سيدة القصر، فهي متحكمة جدًا، وتعتمد أسلوبًا مختلفًا في التعامل مع كل شخصية. لكنها تعتبر ظهور كاميليا (دينا الشربيني) تهديدًا لمكانتها، لذا تندفع بشراسة في الدفاع عن مكانتها وعن القصر والعائلة بكل ما أوتيت من قوة تحت مبدأ الغاية تبرر الوسيلة».

وحول سير الأحداث والخطوط الدرامية العريضة التي تتقاطع ضمنها الشخصيات في العمل، تقول ريهام: «عايدة وكاميليا عدوتان، لذا تخوضان مواجهات كثيرة وتجمعهما عدة مواقف متشنّجة ومؤثرة، وقد أحببتُ المَشاهد التي قدّمتُها مع دينا الشربيني، فهناك كيمياء لطيفة تجمع بيننا أمام الكاميرا وخلفها».

وتشير ريهام إلى أن ثمة جريمة غامضة تحدث، وتُلقي بظلالها على جميع الشخصيات، فالكل سيكون موضع اتهام، إذ يحمل الجميع دوافع وأسبابًا لارتكابها.

مُسلسل «قصر النيل» من بطولة دينا الشربيني، ريهام عبدالغفور، صبري فواز، أحمد مجدي، صلاح عبدالله، محمود البزاوي، نبيل عيسى، إخراج خالد مرعي، وتأليف محمد سليمان عبدالمالك.

المزيد من بوابة الوسط