إصابة مغني الراب «دي إم إكس» بنوبة قلبية ونقله إلى المستشفى

مغني الراب «دي إم إكس» خلال حفلة له في نيويورك العام 2019 (أ ف ب)

نقِل مغني الراب في نيويورك «دي إم إكس» إلى المستشفى، مساء الجمعة، بعد إصابته بنوبة قلبية، وكان لا يزال في حال حرجة، السبت، بحسب ما أفاد وكيله المحامي موراي ريتشمان.

وقال ريتشمان الذي يمثل مغني الراب منذ 25 عامًا إن المغني أصيب «بنوبة قلبية» و«دخل عند الساعة 23,00 أمس إلى مستشفى وايت بلينز» في ضواحي نيويورك يقيم فيها، وفق «فرانس برس».

وأضاف المحامي أن المغني «لا يزال على أجهزة الإنعاش القلبي»، معربًا عن قلقه.

وقال المحامي: إنه لا يستطيع تأكيد ما أورده موقع «تي إم زي» المتخصص من أن مغني الراب، البالغ 50 عامًا، المعروف أنه يعاني مشاكل مخدرات، تناول جرعة زائدة.

وأشار موقع «تي إم زي» إلى أن «دي إم إكس» خضع لعلاج لتنقية جسمه من السموم العام 2019.

وكانت ذروة مسيرة مغني الراب، واسمه الحقيقي إيرل سيمونز، في أواخر تسعينات القرن العشرين ومطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بفضل عدد من الأغنيات ناجحة، وأصدر ثمانية ألبومات كان آخرها العام 2015.

وكان غالبًا يواجه مشاكل مع القانون طوال مسيرته الفنية بتهم حيازة المخدرات وإساءة معاملة الحيوانات والقيادة الخطرة وعدم دفع نفقة أو حتى التظاهر بأنه وكيل فدرالي.

وفي نوفمبر 2017، اعترف بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 1,7 مليون دولار. وحُكم عليه بالسجن لمدة عام وبدفع نحو 2,3 مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط