«القضية 404».. أول مسلسل أبطاله من ذوي الهمم

بوستر مسلسل «القضية 404» (أرشيفية: الإنترنت)

تمكن عدد من الشباب في مبادرة «عالم موازي» لدعم أصحاب الهمم، من إنتاج مسلسل «القضية 404»، كأول تجربة درامية عربية معظم أبطالها من ذوي الهمم. المسلسل قصة وإخراج محمد الأنصاري، سيناريو وحوار رامز عباس، معالجة درامية محمود أبوبكر، ويزاوج بين قصص حقيقية تم جمعها من خلال تجارب أبطال المسلسل، وأخرى خيالية، تناقش قضايا التنمر والتهميش في عالمين يسيران بشكل متوازٍ.

وقال الناشط في مجال حقوق ذوي الهمم، وكاتب سيناريو المسلسل، رامز عباس، إن المبادرة تحمل اسم «عالم موازي» لأن أغلب الناس يجهلون احتياجات ذوي الهمم، وفقا لـ«الرؤية».

وأضاف عباس أن هذا المسلسل لا يعالج قصة درامية، أو واقعة بعينها، لكن على العكس، يناقش قضايا واقعية ومواقف يتعرض لها أصحاب الهمم كل يوم، وأن أهم قيمة يحملها هذا العمل الفني هي عرض حياة ذوي الهمم في سياق درامي ضمن خطط دمجهم في المجتمع.

وتابع عباس وهو أصم ناطق، بأن أبطال المسلسل يشارك أغلبهم لأول مرة في الدراما، وكل منهم يؤدي دوره الحقيقي ويروي قصته المَعِيشة، دون الاستعانة بفنانين يؤدون أدوارهم، وهذا العمل يتيح الفرصة لشباب يحلمون بالتمثيل طوال حياتهم ولم يجدوا من يتبنى مواهبهم.

ويضم فريق العمل بعض الأسماء التي شاركت من قبل في أعمال درامية وسينمائية أو مسرحية، بالإضافة إلى أسماء لامعة في عالم السوشيال ميديا، مثل محمد هشام وعمر شاور والتوأمين هيكل.

وبدأت فكرة المسلسل عندما تم تأسيس مبادرة «عالم موازي للفنون المعاصرة» والهادفة إلى دمج ذوي الهمم في عالمي الفن والميديا، حيث أنتجت المبادرة أول كليب غنائي معظم أبطاله من ذوي الهمم، (قبل عامين) كما نشطت المبادرة في الميديا من أجل دعم قضايا ذوي الهمم خلال العامين، قبل أن تقرر إنتاج أول مسلسل عربي بعنوان «القضية 404»، أغنية التتر من كلمات الشاعر الغنائي خليل عز الدين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط