«نتفليكس» تسعى لمنع مستخدميها من تشارك كلمات السر

شعار «نتفليكس» كما بدا على شاشة الهاتف، 10 يوليو 2019 (أ ف ب)

تتجه شبكة «نتفليكس» الأميركية العملاقة في مجال البث التدفقي، إلى تشديد سياساتها المتساهلة حيال تشارك المستخدمين كلمات السر الخاصة بحساباتهم، حسب ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

وتلقى زبائن للمنصة في الأيام الماضية رسالة تحذيرية ترمي إلى التحقق من أن المستخدم يعيش في العنوان عينه المحدد لصاحب الحساب، وفق «فرانس برس».

وللتأكد من ذلك، تقترح «نتفليكس» إرسال رمز عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية. وإذا لم يتمكن الشخص من إثبات ذلك، تقدم له الشبكة إمكانية التسجيل مجانا في فترة تجريبية لثلاثين يوما.

وقال ناطق باسم الشبكة في بيان أرسلته «نتفليكس» إلى وسائل إعلام أميركية بينها موقع «ذي ستريمابل» المتخصص الذي كان أول من كشف المعلومة، إن «هذا الاختبار يرمي إلى التثبت من أن الأشخاص الذين يستخدمون حسابات نتفليكس مخولون فعل ذلك».

وبيّن تحقيق أجرته شركة «ماجيد» الاستشارية في فبراير 2020 أن ثلث مستخدمي خدمات البث التدفقي من أمثال «نتفليكس» يتشاركون كلمات السر الخاصة بهم مع أشخاص لا يتشاركون معهم السكن.

وتغاضت «نتفليكس» طويلا عن هذه الممارسة الشائعة رغم أنها غير قانونية بموجب قوانين الشركة التي تتخذ مقرا لها في كاليفورنيا.

وعززت «نتفليكس» نهاية 2020 موقعها المهيمن في سوق خدمات الفيديو المدفوعة عبر البث التدفقي، متخطية للمرة الأولى عتبة مئتي مليون مشترك في العالم.

وازداد عدد المشتركين بدرجة كبيرة بفعل تدابير الحجر المنزلي التي أجبرت مئات ملايين الأشخاص حول العالم على التزام منازلهم خلال جائحة «كوفيد-19».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط