الليبية يسرى المزوغي.. استقالة أول امرأة ترأس جامعة عمانية بعد رحلة عطاء كبيرة

البروفسور الليبية يُسرى المزوغي الإنترنت)

بعد أعوام من العطاء، أعلنت البروفسور الليبية يُسرى المزوغي استقالتها من رئاسة جامعة مسقط، وهي أول امرأة تتولى رئاسة جامعة في تاريخ سلطنة عمان.

وأعلن مجلس أمناء جامعة مسقط مؤخرا قبول الاستقالة، ووجه الشكر إلى المزوغي على جهودها القيمة خلال فترة خدمتها في السنوات الماضية.

وقالت البروفيسورة الليبية: «إنه لشرف عظيم، كأول امرأة ترأس جامعة على مستوى السلطنة، أن أتيحت لي الفرصة لقيادة جامعة مسقط في الفترة السابقة والعمل على تطويرها على مدى السنوات الخمس الماضية. ويسعدني أن أتركها بعد أن وضعت الجامعة قدمها لتكون واحدة من مؤسسات التعليم العالي الرائدة في سلطنة عمان»، حسب «بوابة.أورج»، الأحد.

وأضافت: «مسترشدين بالرؤية الواضحة للمؤسسين في إنشاء مؤسسة تقدم تجربة تعليمية عالية الجودة، فإن ما حققناه من إنجازات رائعة في فترة زمنية قصيرة للغاية بدعم من مجلس الأمناء والإدارة، إلى جانب العمل الجاد والتزام الفريق الإداري والأكاديمي لمدعاة للفخر والاعتزاز. وأنا كلي ثقة أن الجامعة سوف تحقق طموحها وتكون من ضمن المؤسسات التعليمية المرموقة في سلطنة عمان والمنطقة».

من جانبه، علق الدكتور جمعة بن علي آل جمعة، رئيس مجلس الأمناء قائلا: «بالنيابة عن مجلس الأمناء، أود أن أعرب عن أعمق تقديري للبروفيسورة يسرى المزوغي لمساهماتها في جامعة مسقط وقيادتها في مرحلة البناء التطوير، وقد فعلت ذلك بالتزام واحترافية وأعلى معايير الجودة المنشودة، كما نتطلع إلى العمل معها لضمان انتقال سلس للإدارة القادمة، ونتمنى لها كل التوفيق في مساعيها المستقبلية».

يذكر أن البروفسور الليبية يُسرى المزوغي، الخبيرة الأكاديمية من مدينة طرابلس، شغلت عددا من المناصب الأكاديمية والإدارية في جامعة ليفربول، مما أكسبها الخبرة في تقديم الجودة في البرامج التعليمية.

المزيد من بوابة الوسط