إدانة الفنان التشكيلي الأميركي جيف كونز بـ«التقليد»

الفنان التشكيلي الأميركي جيف كونز في باريس، 4 أكتوبر 2019 (أ ف ب)

صدر في باريس حكم استئنافي يؤكد إدانة الفنان التشكيلي الأميركي جيف كونز بـ«التقليد» في قضية نسخه إعلانا لماركة الملابس الجاهزة النسائية الفرنسية «ناف ناف» في منحوتة له عُرضت في باريس العام 2014.

وأيدت محكمة الاستئناف، الثلاثاء، الحكم الصادر عن محكمة باريس في نوفمبر 2018، إذ قررت رفع قيمة تعويضات العطل والضرر الممنوحة للمعلن فرانك دافيدوفيتشي، مصمم إعلان «في ديفير» لـ«ناف ناف» العام 1985.

كذلك منعت محكمة الاستئناف الفنان من عرض منحوتة البورسلين العائدة إلى العام 1988 وتحمل العنوان نفسه، وخصوصا على الإنترنت، تحت طائلة فرض غرامة عليه قدرها 600 يورو في اليوم.

وأمرت المحكمة تضمين كل من كونز والشركة التي يديرها ومركز جورج بومبيدو الذي عرض المنحوتة بالتكافل والتضامن تعويضا بقيمة 190 ألف يورو عن العطل والضرر، بدلا من 135 ألف يورو بحسب قرار محكمة الدرجة الأولى.

أحكام أخرى
كذلك قررت المحكمة تضمين الشركة 14 ألف يورو لعرضها المنحوتة على موقع الفنان على الإنترنت (في مقابل 11 ألف يورو في قرار محكمة البداية العام 2018).

وأكدت محكمة الاستئناف في حكمها أن فرانك دافيدوفيتشي كان بالفعل مؤلف العمل «الأصلي»، معتبرة أن «أوجه التشابه (بين الإعلان والمنحوتة) هي الغالبة» حتى لو وُجِدَت «اختلافات» بينهما.

وتضاف هذه الإدانة إلى أحكام أخرى مماثلة على كونز الذي يُعتبَر أحد أكثر التشكيليين شهرة في العالم. وغالبا ما يدافع نجم الفن المعاصر عن نهج «الاستيلاء» في عمله.

ففي ديسمبر 2019، أيدت المحكمة نفسها إدانة شركة كونز بتقليد صورة للمصور الفرنسي جان فرنسوا بوريه واستخدامها في منحوتة بعنوان «نيكد». كذلك دينَ في الولايات المتحدة بتهمة «السرقة الأدبية».