إيطاليا تعين ألمانياً مديراً لموقع أثري

الألماني غابرييل تسوتريغل الذي عيّن في 20 فبراير 2021 مديراً لموقع مدينة بومبيي الأثرية (أ ف ب)

أعلن وزير الثقافة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني، تعيين الألماني غابرييل تسوتريغل، مديراً لموقع مدينة بومبيي الأثرية المصنفة من اليونسكو كموقع للتراث العالمي.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في الكولوسيوم بروما، توجه الوزير الإيطالي بـ«أطيب التمنيات بالنجاح إلى غابرييل تسوتريغل الذي يترك عمله الإيجابي للغاية في بيستوم (إذ يتولى حالياً إدارة موقع بيستوم الأثري في إيطاليا) من أجل مهمة مثيرة تُعتبر أجمل منصب يمكن أن يحصل عليه عالِم آثار في العالم»، حسب «فرانس برس»، الأحد.

وشدد على أن موقع بومبيي «يمثل نهضة ونموذجاً لكل أوروبا في إدارة أموال المجتمع»، مشيراً إلى أن «بحوثاً وأعمال تنقيب عن الآثار تجرى فيه مجدداً» بتمويل أوروبي، بعدما كان قبل بضع سنوات، جراء عدد من الانهيارات، مهددأً باحتمال أن تستبعده اليونسكو من قائمة التراث العالمي.

وتولى تسوتريغل (39 عاماً) منذ العام 2015 إدارة موقع بيستوم الذي يقع على مقربة من بومبيي في جنوب نابولي.

 مكان فريد 
قال عالم الآثار هذا الذي يخلف ماسيمو أوسانا «يسعدني أن أكون قادراً على إدارة مكان فريد من نوعه في العالم». أما أوسانا فعُيّن رئيساً لهيئة تشرف على كل المتاحف التي تديرها الدولة الإيطالية.

وكان موقع بومبيي مغلقاً في الأشهر الأخيرة كمعظم المواقع الثقافية الإيطالية بسبب جائحة كوفيد-19، وأعيد افتتاحه في 18 يناير، لكنه لا يزال شبه مهجور، ولا يتجاوز متوسط عدد زواره المئة يومياً، علماً أنه كان يبلغ ثمانية آلاف في الأوقات العادية.

واستقبلت المدينة الأثرية نحو 3.9 مليون زائر العام 2019 مما جعلها الموقع الثالث الأكثر جذبا للسياح في إيطاليا بعد الكولوسيوم في روما و«متحف أوفيزي» في فلورنسا. واختير تسوتريغل الحاصل على الجنسية الإيطالية في يوليو 2020 لهذا المنصب بعد مسابقة دولية شارك فيها ما لا يقل عن 44 شخصاً من بينهم عشرة أجانب.

وكان مجلس شورى الدولة، وهو المحكمة الإدارية العليا في إيطاليا، قرر في 2017 أن في الإمكان إسناد إدارة موقع الكولوسيوم الأثري إلى أجنبي، مؤكداً أن الأجانب يمكنهم تولي مسؤولية المتاحف الإيطالية. ويتولى ألماني آخر هو إيكي شميدت إدارة متحف أوفيزي في فلورنسا.

المزيد من بوابة الوسط