«مهرجان محمد كرازة» للتصوير يختار شخصية العام 2020

لجنة مهرجان محمد كرازة تختار شخصية العام 2020 وتحدد موعد معرض الدورة الأولى (فيسبوك)

عقدت اللجنة المشرفة على مهرجان الفنان محمد كرازة للتصوير اجتماعًا، الأحد، لوضع اللمسات الأخيرة لانطلاق المهرجان، المقرر في الفترة من 24 إلى 26 فبراير، بقصر الخلد بطرابلس.

وتسلمت اللجنة نحو 100 عمل، من 25 مصورًا، وستعلن أسماء المصورين الذين قبلت أعمالهم قريبًا، حسب منشور الهيئة العامة للثقافة على صفحتها في «فيسبوك».

وخلال الاجتماع، اختيرت شخصية العام 2020 في مجال التصوير، التي ساهمت في إثراء المشهد البصري في مجال التصوير الضوئي، وكذلك تم اختيار أحد رواد التصوير لتكريمه، وفق ما جاء في قرار تأسيس المهرجان، كما رأت اللجنة تمديد استقبال المشاركات، حتى 16 فبراير.

كان رئيس الهيئة العامة للثقافة، حسن أونيس، أصدر القرار رقم (373) لسنة 2020 بشأن اعتماد المهرجان السنوي للتصوير، تحت اسم «مهرجان محمد كرازة».

وضمت اللجنة كلًّا من جلال محمد عثمان رئيسًا، وعضوية طارق جمعة الرويمض، وبشار محمد الكور، وعمر محمد الأميل.

وقال عثمان إن أعضاء اللجنة توصلوا بعد عديد الاجتماعات لاختيار أحد الشخصيات التي ساهمت في إثراء مجال التصوير الضوئي، لمنحه جائزة مهرجان محمد كرازة، عن مجمل أعماله وإسهاماته في مجال إثراء المشهد البصري في مجال التصوير الضوئي.

وأضاف: «اختارت اللجنة أحد المصورين من الرعيل الأول لنيل جائزة محمد كرازة التقديرية، لإسهامه في التأسيس للمشهد البصري الليبي».

والفنان والمصور الصحفي محمد كرازة، من مواليد مدينة ككلة سنة 1943 وبدأ ممارسة هواية التصوير الفوتوغرافي سنة 1958، وتتلمذ على يديه عدد كبير من مصوري الجيل اللاحق، وتحصل في السنوات الماضية على لقب عميد المصورين الليبيين.