وفاة ممثلة أفلام «جيمس بوند» تانيا روبرتس

ممثلة أفلام «جيمس بوند» السينمائية تانيا روبرتس مع نورباي والترز، 2006 (أ ف ب)

توفيت الممثلة السابقة في سلسلة أفلام «جيمس بوند»، والسينمائية ونجمة برنامج «ذات سيفينتيز شو» تانيا روبرتس في لوس أنجليس عن عمر يناهز 65 عامًا، بحسب ما أفادت تقارير إعلامية.

وقال المسؤول الإعلامي لروبرتس، مايك بينغل، لجريدة «هوليوود ريبورتر» إن الممثلة توفيت، الأحد، بعدما أدخِلَت المستشفى في 24 ديسمبر الفائت على أثر سقوطها خلال توليها تنزيه كلابها، وفق «فرانس برس».

وأعرب بينغل عن حزنه البالغ لوفاة روبرتس، واصفًا إياها بأنها «كانت رائعة وجميلة»، ورأى أن غيابها بمثابة «ضوء انطفأ».

وإذ اعتبر أنها «ألطف شخص» قابله، لاحظ أن «قلبها كان كبيرًا، وقد أحبت المعجبين بها». وأضاف: «لا أظن أنها أدركت كم كانت تعني لهم».

اشتهرت روبرتس بدور العالمة الجيولوجية ستايسي ساتون في فيلم «إيه فيو تو كيل» العام 1985 ضمن سلسلة «جيمس بوند»، وفيه تولى الممثل روجر مور دور «العميل 007» للمرة الأخيرة.

وأدت روبرتس دور البطولة في فيلم «ذا بيست ماستر» الخيالي العام 1982 وفي «شينا: ذا كوين أوف ذي جانغل» وهي النسخة النسائية من طرزان.

ومن أبرز أفلامها الأخرى «بادي سلام» و«نايت آيز».

وكانت الانطلاقة القوية لمسيرة روبرتس المهنية في الموسم الأخير من مسلسل «تشارليز إنجلز» التلفزيوني، حيث أدت دور المحققة الخاصة جولي روجرز لمساعدة فريق «ملائكة تشارلي» في محاربة الجريمة.

لكن روبرتس التي وُلدت في حي برونكس النيويوركي العام 1955 عرفت أخيرًا بدورها في البرنامج الكوميدي «ذات سيفينتيز شو»، حيث تولّت دور «ميدج بينشيوتي» الوالدة الحمقاء لدونا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط