«ماتشو بيتشو» الأثري يعيد فتح أبوابه

سياح في موقع ماتشو بيتشو في البيرو 2 نوفمبر 2020 (أ ف ب)

تسببت احتجاجات، من سكان المنطقة ضد شركات السكك الحديد، في إغلاق موقع ماتشو بيتشو السياحي الشهير في البيرو، لخمسة أيام، قبل أن يعيد فتح أبوابه، السبت.

وذكرت هيئة الثقافة في كوسكو في بيان أن «زيارة القلعة ستتاح مجددا اعتبارا من السبت 19 ديسمبر بعدما استعادت مقاطعة ماتشو بيتشو انتظامها العام»، حسب «فرانس برس».

وكان الموقع السياحي الشهير في البيرو أغلق أبوابه، الإثنين، إلى أجل غير مسمى لدوافع أمنية بفعل احتجاجات من السكان تؤثر في انتظام حركة القطارات.

ويطالب المحتجون الشركتين، اللتين تتوليان تسيير القطارات بين كوسكو وماتشو بيتشو، بزيادة وتيرتها وتخفيض سعر التذاكر.

ويشكل القطار وسيلة النقل الوحيدة للسياح الراغبين بزيارة القلعة، لكنه يُستخدم على نطاق واسع أيضا من سكان المنطقة.

وبدأت التظاهرات في بحر الأسبوع الفائت وتكثفت في نهايته، مع احتلال السكك الحديدية ومواجهات مع الشرطة وتهديدات باحتلال القلعة.

وفي الأول من ديسمبر، بعد شهر من إعادة فتح الموقع، زادت ماتشو بيتشو من قدرتها الاستيعابية بنسبة 40% لتصل إلى 1116 زائرا يوميا، مع دخول مجاني حتى 31 ديسمبر.

وقبل الجائحة، كان يزور ما بين ألفي شخص وثلاثة آلاف يوميا القلعة، وصولا إلى خمسة آلاف زائر يوميا في موسم الذروة.

وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «يونسكو» في 1983 حصن ماتشو بيتشو المشيد في القرن الخامس عشر على قائمتها للتراث العالمي.

المزيد من بوابة الوسط