نجم «البيتلز» يروج للقاح «كورونا»

أصدر نجم فرقة بيتلز البريطانية سابقاً بول ماكارتني أسطوانته الجديدة بعنوان ماكارتني 3 وتضم أغنيات جديدة وأخرى قديمة أعاد العمل عليها خلال فترة الحجر التي فرضت لاحتواء فيروس كورونا المستجد. (أ ف ب)

على هامش الاحتفال بصدور أسطوانة «ماكارتني 3»، دعا نجم فرقة «بيتلز» البريطانية سابقا، بول ماكارتني، إلى التلقيح ضد فيروس «كورونا المستجد».

وتضم الأسطوانة أغنيات جديدة وأخرى قديمة، أعاد العمل عليها خلال فترة الحجر الأولى في الربيع الفائت، حسب «فرانس برس»، السبت.

وقال ماكارتني لـ«بي بي سي» عن اللقاح: «سآخذه، وأود أن أشجع الناس على أخذه أيضا».

وأضاف: «في الماضي، كان ثمة أشخاص يعارضون اللقاحات ولا بأس في ذلك، فهذا ما اختاروه. ولكن الآن بوجود الإنترنت، باتت هذه التوجهات تترسخ وثمة أشخاص لن يأخذوا اللقاح».

وكانت بريطانيا أول دولة غربية تطلق حملة تلقيح واسعة النطاق ضد «كوفيد-19»، إذ شرعت في 8 ديسمبر الجاري في تطعيم كبار السن والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وهما الفئتان اللتان أعطتهما الأولوية. وتلقى أكثر من 137 ألف شخص إلى الآن الجرعة الأولى من لقاح «فايزر/بايونتيك»، بحسب السلطات.

وهذه الأسطوانة التي صدرت بتأخير أسبوع عن الموعد المقرر هي في الواقع الجزء الثالث من ثلاثية كانت باكورتها أسطوانته الأولى منفردا التي صدرت قبل 50 عاما، وحملت عنوان «ماكارتني»، تلتها «ماكارتني 2» بعد عشر سنوات، أي في 1980.

وأوضح النجم في بيان أنه لم يكن يعتزم في الاساس إصدار أسطوانة العام 2020، لكنه أشار إلى أن فترة الحجر أتاحت له الفرصة لإعادة العمل على أغنيات قديمة لم تطرح في السوق من قبل، وكتابة أغنيات جديدة.

وتتيح «ماكارتني 3» للمستمع اكتشاف مجموعة من الأغنيات غير المعروفة يتولى فيها ماكارتني في وقت واحد الغناء والعزف على البيانو والغيتار والطبول والجهير.

وهذه الأسطوانة هي الثامنة عشرة لماكارتني منفردا بعد «إيجبت ستيشن» التي وضعته في العام 2018 في رأس ترتيب «بيلبورد» للأسطوانات الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة، للمرة الأولى منذ 36 عاما.

المزيد من بوابة الوسط