فن قتالي بقائمة «يونسكو» للتراث

رجال ونساء يمارسون فنّ «تاي تشي تشوان» في حدائق القصر الملكي في باريس في 26 نوفمبر 2020 (أ ف ب)

ضمت قائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو، أخيرا، فن «تاي تشي تشوان»، وهو فن قتالي هادئ ينتقل عبر الأجيال في الصين منذ القرن السابع عشر.

وقبل الملف الذي قدمته الصين في هذا الصدد، خلال الاجتماع الوزاري الدولي الخامس عشر، الذي التأم عبر الإنترنت برئاسة جامايكا ويبحث المشاركون فيه منذ الأربعاء في إدراج نحو 40 عنصرا جديدا في القائمة، حسب «فرانس برس»، السبت.

وأوضحت الصين في ملف ترشيحها أن «تاي تشي تشوان المستوحى من الفلسفة الصينية التقليدية ومبادئها للحفاظ على الصحة (دورات يينغ ويانغ ووحدة السماء والبشرية) هو عبارة عن ممارسات جسدية تقليدية تتميز بحركات هادئة ودائرية تركز على ضبط النفس والتنفس».

وهذه الممارسات المعروفة في الصين بـ«تاي دجي تشوان» وفي الغرب بـ«تاي تشي تشوان» هي فن قتالي «داخلي» قائم على حركات بطيئة ولينة هدفها تعزيز المرونة، خلافا للفنون القتالية «الخارجية».

وهي واسعة الانتشار في الصين، حيث من السائد رؤية رجال ونساء من الأعمار كافة يؤدون حركات بطيئة ومضبوطة في المتنزهات حفاظا على اللياقة النفسية والبدنية.

وتعزى نشأة هذا الفن إلى القرن السابع عشر في إقليم خنان وسط الصين بتأثير من الأفكار الطاوية والكونفوشية ومبادئ الطب الصيني التقليدي. وأبصرت عدة مدارس متخصصة في هذه الممارسات النور «تحمل اسم عشيرة أو معلم».

المزيد من بوابة الوسط