«ديزني»: لا بديل من تشادويك بوزمان في تتمة «بلاك بانثر»

صورة للممثل الراحل تشادويك بوزمان في كاليفورنيا مطلع مارس 2018 (أ ف ب)

لن تستعين «ديزني» بأي ممثل ليكون بديلا من نجم «بلاك بانثر» تشادويك بوزمان، الذي توفي خلال الصيف الفائت، حسب ما أكدت الشركة.

وبالتالي لن يتولى أحد دور بوزمان في تتمة هذا الفيلم، التي تُعرض سنة 2022 بمشاركة الممثلين الآخرين، حسب «فرانس برس»، السبت.

وتوفي بوزمان في أغسطس، عن 43 عاما بعد معركة ضد سرطان القولون خاضها بصمت لأربع سنوات. وأثارت وفاته شكوكا في شأن مستقبل «بلاك بانثر» (2018)، الذي حاز إعجاب النقاد والجمهور. وأصبح أول فيلم عن الأبطال الخارقين يرشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، وحقق أكثر من مليار دولار من إيرادات شباك التذاكر.

واعتبر رئيس شركة «مارفل استديوز» كيفن فيج في عرض تقديمي لمستثمري مجموعة «ديزني» أن «الطريقة التي أدى بها بوزمان شخصية تشالا ذي بلاك بانثر» كانت فريدة، ولذلك لن يُسنَد الدور إلى أي ممثل بديل.

وأوضح أن تتمة الفيلم ستأخذ مجراها رغم ذلك، بمشاركة «الشخصيات الغنية والمتنوعة التي ضمّها الفيلم الأول»، معتبراً أن الجزء الجديد «تحية» لعمل تشادويك بوزمان. ويتولى إخراج الفيلم أيضا راين كوغلر، ومن المقرر عرضه في صالات السينما في يوليو 2022.

وأعلن كيفن فيج خطة إنتاجات «مارفل» للسنوات القليلة المقبلة، التي تضم أكثر من عشرين مسلسلا أو فيلما روائيا، من بينها جزء جديد من «فانتاستيك فور»، الذي تولى إخراجه جون واتس، وأسهم في إعادة البريق إلى أفلام الرجل العنكبوت.

كذلك يبدأ الشهر المقبل تصوير «ثور: لاف أند ثاندر» من بطولة الممثل كريستيان بايل في دور رجل شرير، وهو تتمة فيلم «ثور».

وتحدث فيج أيضا عن المسلسلات التي تعتزم «مارفل» إنتاجها، لكنه أكد أن فيلم «بلاك ويدو» من بطولة سكارلت جوهانسون «سيعرض على الشاشة الكبيرة» في مايو المقبل، بعد سلسلة تأجيلات بسبب جائحة «كوفيد-19»، مبددًا مخاوف البعض من أن تحذو «ديزني» حذو منافستها «وورنر براذرز» في عرض أفلامها مباشرة عبر منصات البث التدفقي.

المزيد من بوابة الوسط