جوني ديب يستأنف الحكم في دعواه ضد جريدة «ذي صن»

جوني ديب خلال مشاركته في حفل خيري بمونتي كارلو، 24 سبتمبر 2020 (أ ف ب)

يحاول الممثل الأميركي جوني ديب استئناف الحكم القضائي الصادر في دعواه ضد جريدة «ذي صن» الشعبية البريطانية التي صوّرته معنّفًا لزوجته أمبير هيرد، بعدما كان خسرها أمام محكمة البداية.

وخسر الممثل في مطلع نوفمبر الفائت الدعوى التي رفعها على مجموعة «نيوز غروب نيوزبيبرز»، ناشرة «ذي صن»، وفق «فرانس برس».

وطلب ديب بعد ذلك إذنًا بالاستئناف وفق الأصول المعمول بها في النظام القضائي البريطاني، لكن طلبه قوبل بالرفض من القاضي أندرو نيكول، الذي كان أصدر حكمًا في غير مصلحته في أساس الدعوى، إذ اعتبر القاضي أن أسباب الاستئناف غير مقنعة.

وما كان من ديب إلا أن استأنف مباشرة أمام محكمة الاستئناف، وفق ما يجيزه القانون البريطاني، بحسب ما ورد في سجل الاستئناف المتاح الاطلاع عليه للعامّة. ولم يُعرَف متى ستقرر محكمة الاستئناف ما إذا كانت ستسمح بمحاكمة ثانية أم لا.

وصدر حكم الدرجة الأولى في 2 نوفمبر الفائت بعد جلسات امتدت ثلاثة أسابيع في يوليو المنصرم أمام المحكمة العليا في لندن، غالبًا ما كان يحضرها ديب «57 عامًا» وطليقته الممثلة الأميركية آمبير هيرد «34 عامًا»، تطرقت إلى تفاصيل محرجة عن حياتهما الخاصة.

وكانت «ذي صن» التي استندت بشكل أساسي إلى تصريحات هيرد، أشارت إلى 14 حادث عنف زوجي نفاها ديب كلها.

واعتبر القاضي نيكول في حكمه مطلع نوفمبر أن التوصيفات التي أوردتها الجريدة «صحيحة بدرجة كبيرة»، نظرًا إلى أن «غالبية الاعتداءات المزعومة أثبتت».

وفي نهاية مطلع نوفمبر، أصدر القاضي قرارًا بتدريك ديب نفقات الدعوى البالغة أكثر من 628 ألف جنيه استرليني «705 آلاف يورو» وأمره بدفع المبلغ للجريدة.

وتعرّف جوني ديب على آمبير هيرد خلال تصوير «ذا رام داياري» في العام 2011، وتزوجا في فبراير 2015 في لوس أنجليس.

وتطلق الزوجان في مطلع العام 2017 وسط ضجة إعلامية كبيرة. وتحدثت الممثلة في حينه عن «سنوات» من العنف «الجسدي والنفسي»، وهي اتهامات نفاها جوني ديب نفيا قاطعا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط