استحواذ «يونيفرسال ميوزيك» على أغنيات بوب ديلان

بوب ديلان في فبراير 2002 في لوس أنجليس (أ ف ب)

في إحدى أكبر الصفقات من نوعها في تاريخ الموسيقى، أعلنت مجموعة «يونيفرسال ميوزيك» في بيان، الاثنين، شراء حقوق كامل أغنيات بوب ديلان.

ويشمل الاتفاق أكثر من 600 أغنية، بينها أغنيات شهيرة للمغني الوحيد في العالم الحائز جائزة نوبل للآداب (2016) من أمثال كلاسيكيات الستينات «بلوين إن ذي ويند» و«ي تايمز ذي فلاي آر ايه تشاينجينغ» و«لايك إيه رولينغ ستون».

كذلك يشمل أغنيات أحدث عهدا، بينها «مردر موست فاول» وهي قصيدة مغنّاة من 17 دقيقة مخصصة لاغتيال الرئيس الأميركي السابق جون ف. كينيدي.

ولم توضح شركة الإنتاج الموسيقي على الفور قيمة الصفقة، لكن جريدة «نيويورك تايمز» أشارت إلى أنها قد تفوق 300 مليون دولار.

وقال رئيس مجموعة «يونيفرسال ميوزيك» لوسيان غرينج في بيان «ليس خفيا على أحد أن فن تأليف الأغنيات هو مفتاح أساسي في أي موسيقى عظيمة، كما ليس سرّا أن بوب هو من كبار المعلّمين في هذا الفن».

وأضاف غرينج «لا نبالغ بالقول إن عمله المذهل حصد حب وإعجاب المليارات حول العالم. لا أشك البتة في أن موسيقى بوب ديلان ستبقى لعقود وحتى قرون مقبلة تُغنّى وتُعزف وتُحب في كل مكان».

وانطلقت مسيرة بوب ديلان (79 عاما)، واسمه الحقيقي روبرت زيمرمان، في غرينيتش فيلدج في مطلع الستينات، وهو باع مذاك أكثر من 125 مليون ألبوم كما استمر في إحياء الحفلات بصورة دائمة وصولا إلى ما قبل الجائحة الحالية.

وهو أصدر في يونيو أول ألبوماته الغنائية الأصلية منذ ثماني سنوات، بعنوان «راف أند راودي ويز»، ويشمل أغنية «مردر موست فاول» بعد 58 عاما على النسخة الأولى منها.

المزيد من بوابة الوسط