استقبال رائع لفيلم «عاش يا كابتن» بعد عرضه الأول بـ«القاهرة السينمائي»

عرض الفيلم المصري الوثائقي الطويل «عاش یا كابتن»، والذي ينافس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي (بوابة الوسط)

عرض، الأحد، بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية الفيلم المصري الوثائقي الطويل «عاش یا كابتن»، الذي ينافس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان «القاهرة السينمائي الدولي».

وحضر العرض نخبة من الفنانين وصناع السينما، منهم المخرج يسري نصرالله، ومصممة الملابس ناهد نصرالله، والسيناريست تامر حبيب، ومصممة الملابس ريم العدل، ومدير التصوير أحمد المرسي، والمخرجون أمير رمسيس وشريف البنداري وتامر محسن، والسيناريست مريم نعوم، والفنانون ريهام عبد الغفور وأحمد مجدي وأحمد مالك وعمرو عابد، والمخرجة ماريان خوري والمخرجة سارة الشاذلي، إضافة إلى المخرجين أحمد عبدالله السيد ومجدي أحمد علي، والفنان التونسي نجيب بلحسن.

وحظي الفيلم بإشادة كبيرة وتصفيق الحضور بعد عرضه. وابتكر فريق الفيلم طرقا للدعاية، مثل توزيع كمامات عليها اسم الفيلم ودبابيس عليها الأمر نفسه، وأقبل الكثيرون على الحصول عليها.

وشهد العرض عودة الرباعة العالمية نهلة رمضان لرفع الأثقال، حيث رفعت ثقلا أمام جمهور الفيلم بعد غيابها الطويل عن اللعبة والظهور الإعلامي منذ عدة سنوات، وبرغم مرضها منذ فترة طويلة فإنها أصرت على حضور العرض.

عرض الفيلم المصري الوثائقي الطويل «عاش یا كابتن»، والذي ينافس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي (بوابة الوسط)
عرض الفيلم المصري الوثائقي الطويل «عاش یا كابتن»، والذي ينافس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط