مهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» يغلق باب استقبال الأعمال المشاركة

وزيرة الثقافة صحبة إدارة مهرجان الإسكندرية والدكتور محمد العدل (خاص لـ بوابة الوسط)

أعلن المدير الفني لمهرجان «الإسكندرية للفيلم القصير» موني محمود، غلق باب استقبال الأفلام للدورة السابعة والمنتظر إقامتها مطلع العام 2021، مشيرًا إلى أن عدد الأفلام التي تقدمت للمشاركة وصل عددها إلى نحو 450 فيلما ما بين روائي ووثائقي وتحريك، بخلاف أفلام الطلبة، بالرغم من قلة إنتاج العام في مختلف دول المنطقة العربية بسبب فيروس «كورونا».

وتكونت لجنة اختيار الأفلام وتصفيتها من النقاد: محمد أحمد، ودانيال تانيليان، ومحمد كسبر، وداليا كمال.

ومن جهته، أكد رئيس المهرجان، المخرج محمد محمود، أن استمرار العمل هذا العام لفتح نافذة المهرجان بشكل مختلف أمام صناع الأفلام، وسعي الإدارة لتحقيق دورة تليق بصناع الأفلام القصيرة حول العالم العربي.

فيما رحب محمد سعدون، مدير المهرجان، بدعم ومساندة محافظة الإسكندرية، وعلى رأسها المحافظ اللواء محمد الشريف، حيث وعد خلال حفل ختام الدورة السادسة برعاية المحفل السينمائي الواعد بشكل أقوى لما لمسه من تأثيره الواضح خلال السنوات الماضية.

وكانت وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة إيناس عبدالدايم، قد أشادت بمهرجان «الإسكندرية السينمائي للفيلم القصير»، وخروجه بصورة مشرفة، مؤكدة أنها تتمنى أن يقام في الإسكندرية مهرجان للأفلام الروائية الطويلة بأيدي أبنائها لأن جمهور تلك المدينة يستحق.

يشار إلى أن «هيباتيا» هي الجائزة الرئيسية للمهرجان، وقد كرم بها الدورة الماضية الفنان إبراهيم نصر قبل أشهر من رحيله، وذلك تقديرًا لمشواره الفني الحافل، كما تم تكريم الفنانة سلوى محمد علي والمنتج مارك لطفي.