«خورشيد» يمثل إيران في حفل جوائز الأوسكار

المخرج الإيراني مجيد مجيدي في مهرجان "البندقية السينمائي"، 6 سبتمبر 2020 (أ ف ب)

اختير فيلم «خورشيد» (الشمس) للمخرج مجيد مجيدي لتمثيل إيران في الحفل المقبل لجوائز الأوسكار، بحسب ما أفادت المؤسسة المولجة بذلك.

وأفادت مؤسسة الفارابي للسينما في بيان الأحد، باختيار «خورشيد» للمشاركة في نسخة 2021 من الحفل السنوي الذي تقيمه الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها، وفق «فرانس برس».

ويتناول الفيلم الذي عرض ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان «البندقية» الإيطالي في سبتمبر الماضي، معاناة الأطفال الذين يضطرون إلى العمل لتأمين معيشتهم وإعانة عائلاتهم.

ويقارب الفيلم هذه المسألة عبر قصة مؤثرة لعلي (12 عاما) وثلاثة من أصدقائه، تتبعهم الكاميرا في شوارع طهران وقطار أنفاقها، حيث يعيشون بما تيسر لمساعدة عائلاتهم.

وقال مجيدي في حديث سابق لوكالة «فرانس برس»، إن فيلمه هو بمثابة «استنكار لهذه المشكلة الاجتماعية التي تعني العالم كله، لا إيران وحدها»، مذكّرًا بأن «152 مليون طفل يعملون في كل أنحاء العالم وفق الإحصاءات الرسمية».

واختار المخرج الذي اعتاد على المشاركة في المهرجانات السينمائية الدولية، أطفالا من الشارع لتأدية أدوار «خورشيد»، موضحا أنه أراد بذلك «إظهار قدراتهم وإنسانيتهم».
وأفاد المخرج البالغ 61 عاما، بأن «اختيار الأطفال استغرق أربعة أشهر، إذ أجريت مقابلات مع أربعة آلاف طفل».

وكان مجيدي أول إيراني يقبل عمل له (أطفال السماء) ضمن لائحة الترشيحات النهائية لإحدى جوائز الأوسكار، وذلك عن فئة أفضل فيلم أجنبي لحفل العام 1999.

ولا يزال أصغر فرهادي الإيراني الوحيد الذي فاز بجائزة الأكاديمية الأميركية، وذلك عن «انفصال» (2012)، و«البائع» (2017).

وغاب فرهادي عن الحفل السنوي قبل ثلاثة أعوام، احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض حظر على دخول رعايا سبع دول ذات غالبية إسلامية منها إيران، إلى الولايات المتحدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط