العثور على لوحة نادرة لسالاي صديق ليوناردو دا فينشي

زائر يعاين لوحة "الرجل الفيتروفي" لليوناردو دا فينتشي في متحف بالاتسو رياله بميلانو، 13 مايو 2015 (أ ف ب)

عُثر أخيرًا على لوحة للرسام الإيطالي سالاي أحد معاوني ليوناردو دا فينشي المقربين، وستطرحها دار «أركوريال» الفرنسية للبيع في مزاد في 18 نوفمبر، بحسب ما أعلن خبير فرنسي الإثنين.

ولا يعرف حاليًا سوى أربع أو خمس لوحات موثقة لسالاي، بينها «المسيح الفادي» وهي لوحة محفوظة في متحف للفنون المرئية في ميلانو، فيما بقية الأعمال موجودة لدى جهات خاصة، وفق «فرانس برس».

وكان جان جاكومو كابروتي المعروف باسم سالاي (1480-1524) معاونًا مقربًا من ليوناردو دا فينشي الذي يشاع أنه أعطاه لقب «سالاي» أي «الشيطان الصغير» بسبب سلوكه الشقي وسرقاته الصغيرة وأكاذيبه.

وأوضح خبير الفنون إريك توركان المتخصص في أعمال الرسامين الكبار القدامى أن «هذه اللوحة تخرج فعلًا إلى الضوء. صاحبها الذي اشتراها في مقابل مبلغ زهيد أوكل إلينا بيعها. لقد وصلت إلينا من دون هوية الفنان صاحب العمل. وقد كشفت كريستينا جيدو (الخبيرة المشهود لها في فنون القرن الخامس عشر) بعد مجيئها من ميلانو أن هذا العمل من توقيع سالاي».

ولا تزال هذه اللوحة التي يبلغ طولها 65 سنتم، وعرضها 50 سنتم، في وضع جيد لكنها بحاجة للتنظيف في ظل حال الاتساخ والصدأ التي تطال الطلاء الذي يغطيها جزئيًّا.

وتظهر اللوحة مريم المجدلية على خلفية سوداء، بيدين مكتوفتين وجسم عار يغطيه جزئيًّا شعرها الكثيف، في عمل هجين يمزج بين قدسية الرسوم الدينية والتجسيد الفني القائم على مظاهر الإغواء كما يظهر خصوصًا في الشفتين المنتفختين في اللوحة.

وأوضح إريك توركان: «لقد وجدنا بصمات أصابع، إذ إن الرسام وضع إبهامه على الألوان المرسومة حديثا، في إحدى خصائص تقنية الرسم لدى ليوناردو دا فينتشي وسالاي».
وتقدر قيمة العمل بمبلغ يتراوح بين مئة ألف يورو و150 ألفًا.

المزيد من بوابة الوسط