رحيل شاعر الأطفال عبدالمطلوب امحمد المقوب

شاعر الأطفال عبدالمطلوب أمحمد المقوب

في ليبيا اسمان تخصصا في الكتابة إلى الأطفال، الأستاذ عبدالله كريستا، والأستاذ عبدالمطلوب امحمد المقوب. في أواخر ثمانينات القرن الماضي، أقامت رابطة الأدباء والكتاب في بنغازي مؤتمرا عن أدب الأطفال، وشارك فيه عدد من الكتاب العرب المتخصصين في هذا الشأن، لم تكن مشاركة ليبيا كبيرة، إذ اقتصرت على وريقات قليلة، تناولت حياة وأعمال عبدالله كريستا. ولكن كاتب من مصر تناول أغاني الأطفال، وذكر الأستاذ عبدالمطلوب المقوب، وتحدث عن أغنيته «هات الشنطة تعال وريني ايش خذيت اليوم يا حسين»، وأثنى كثيرا على فكرتها، بل وترنم بها أثناء الحديث عنها.  

وفي ذلك المؤتمر قدمه لي الموسيقار يوسف العالم، مثنيا على إبداعه في تخصصه، ومن بعدها التقيته مرات في مناسبات أدبية. كانت الطفولة وأغانيها مشروعه وهمه وتخصصه ومتعته، وما أن تشتهر أغنية طفولية حتى نعرف أنها له، ولما طبع أول أعماله حتى أهداني نسخة منها. ولقد كتبت عنه في حينها، وكتب عنه أيضا المرحوم حمد المسماري. فوجئت منذ أيام أنه مريض، وهذا اليوم 31/10/ 2020 قرأت، رحمه الله، نعيه.

شاعر الأطفال ومؤلف قصصهم  الأستاذ الشاعر والأديب عبدالمطلوب المقوب، مبدع مرهف الإحساس، يعد من رواد أدب الأطفال في ليبيا، كتب برامج ثقافية وتمثيليات إذاعية وأغاني ما زالت الأجيال المتعاقبة من ستينات القرن الماضي تتغنى بها، وهو من مواليد سنة 1946، ومن سكان  سوق احداش بمنطقة الصابري، يعمل مدرسا، ومتعاونا مع الإذاعة الليبية، وقدم لها الكثير من برامج الأطفال الإذاعية، كتب لها أغاني ناجحة، لعل أشهرها، «هات الشنطة تعال وريني» التي قدمها الراحل محمد السوكني، وأغنية «ناجحين» التي قدمها الفنان السوري ياسين بقوش أثناء زيارته ليبيا، وأغنية «يا قطوسة طبعك غدار»، وأغنية «يا مطر صبي صبي»، أما أغنية «شارعنا القديم شارعنا زمان» التي لحنها الفنان إبراهيم أشرف، وسجلتها الإذاعة سنة 1966 فما زالت عملا تتغنى به الأجيال منذ منتصف ستينات القرن الماضي.

مؤلفاته
الثقافة تكرم شاعر الطفولة عبد المطلوب المقوب
شاعر الطفولة عبد المطلوب المقوب
الفنان محمد السوكني و " هات الشنطة " والكاتب محمد ادريس
محمد السوكني يغني لحسين : " هات الشنطة وتعال وريني "