بعد دورة تاريخية.. مهرجان «الجونة السينمائي» يختتم فعالياته السبت

المهرجان يقام في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر الجاري (خاص لـ بوابة الوسط)

يختتم مهرجان «الجونة السينمائي» السبت، فعاليات دورته الرابعة التاريخية حيث إنه أول مهرجان مصري وعربي يتحدى فيروس «كوفيد-19» من أجل عودة الحياة ودب الروح في السينما، وسط إجراءات احترازية تمثلت في تقليص أعداد المتواجدين في قاعات العرض والحرص على التباعد الاجتماعي باستمرار، مع الالتزام بارتداء الكمامة طوال العروض المختلفة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية.

وفي سابقة جديدة يدشنها المهرجان هذا العام، من المقرر أن يتم الكشف عن أسماء الفائزين في الليلة قبل الختامية للمهرجان مساء الجمعة، على أن يقام حفل الختام مساء السبت، كما من المقرر الكشف عن أسماء المشاريع الفائزة بمنصة الجونة مساء الخميس.

وشهد الدورة الرابعة للمهرجان هذا العام عددا كبيرا من الفعاليات وعروض الأفلام منها ما يعرض للمرة الأولى عالميا أول في منطقة الشرق الأوسط، كما تواصلت عروض السجادة الحمراء لعدد من الأفلام منها الأسترالي «حارس الذهب» والذي تصدر بطولته الفنان المصري أحمد مالك، والمغربي «ميكا» والفلسطيني «200 متر»، بالإضافة إلى مواصلة المهرجان الاحتفاء بالموسيقى بشكل مختلف من خلال احتفالية «السينما في حفل موسيقي» حيث عرض هذا العام فيلم «الصبي» لشارلي شابلن بمصاحبة أوركسترا حية بقيادة الموسيقار المصري الشهير أحمد الصعيدي، الذي قام بلعب موسيقى الفيلم الحية أثناء العرض.

وشهد المهرجان أيضا عقد عدة ندوات، منها تأثير «كوفيد-19» على منصات التواصل الاجتماعي والإعلام الرقمي، والتي شهدت حضور دومينيك ديلبور الرئيس الدولي والمدير العالمي للأرباح في «فايس ميديا»، وطارق حسني الرئيس التنفيذي لشركة «منلي»، وجاكوب ميجلاهي مطور استراتيجيات المحتوى في «شاهد»، ومون باز مديرة الشراكات الاستراتيجية لـ «ميديا بابلشر» في «فيسبوك» بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا. أدار الندوة أحمد عباس المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ديجيساي». كما تحدث مدير التصوير أحمد المرسي في ندوة بعنوان «السرد البصري والتكيف مع الظروف المتغيرة»، قام بإدارتها المخرج الشاب كريم الشناوي، وكشف خلالها أنه دخل إلى مجال التصوير بالصدفة.

وعقدت أيضا ندوة بعنوان «تمكين المرأة»، ضمت كلا من المخرجة جيهان الطاهري والمخرجة نجوي نجار والنجمة منة شلبي والفنانة الهندية ريتشا تشادا، وصانعة الأفلام دورثي مايرامي كيللو. أدرات الندوة الإعلامية ريا أبي راشد، وشهدت الندوة حضور كل من شيرين رضا ولقاء الخميسي والعضو المؤسس والمستشار التنفيذي لمهرجان «الجونة» عمرو منسي والفنانة تارا عماد، وبشرى رئيس العمليات بمهرجان «الجونة».

واستقبل المهرجان كذلك ندوة خاصة عن راویات رابطة «شقیقات في حب السينما»، بحضور مؤسسي الرابطة المخرجة الجزائرية لينا سويلم، المخرجة المصرية كوثر يونس، والمخرجة الفلسطينية - الأردنية دينا ناصر ودوروثي میریام كلو صحفیة جزائریة -فرنسية، تحدثن فيها حول أهداف الرابطة.

وقالت المخرجة دينا ناصر: «نحن 9 مخرجات راويات أفلام تسجيلية موجودات بالوطن العربي، نساعد بعض لإنتاج 9 أفلام، ونتطلع أن تكون تجاربنا ذات مواضيع جديدة ورؤية مختلفة، واليوم نحنا هنا لنقدم ونطرح أنفسنا ونخبر المختصين بصناعة السينما أننا موجودات».

وشهدت أروقة المهرجان افتتاح معرض مصمم المناظر الكبير أنسي أبوسيف، بحضور عدد كبير من نجوم الفن، منهم: بشرى رئيس العمليات والمؤسس المشارك، والفنان العالمي سعيد تغماوي، وانتشال التميمي مدير المهرجان، المخرجة هالة خليل، والمنتجة والمخرجة ماريان خوري.

وانطلقت الدورة الرابعة من «الجونة السينمائي» مساء الجمعة 23 أكتوبر الجاري، بحفل أحيا إحدى فقراته المطرب اللبناني رامي عياش، وتم خلاله تكريم الفنان الفرنسي جيرارد ديبارديو وحصل على جائزة الإنجاز الإبداعي من المخرج البريطاني بيتر ويبر رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وكرم أيضا مهندس الديكور أنسي أبوسيف بحصوله على جائزة الإبداع، والتي سلمها له المهندس نجيب ساويريس. وعرض في الحفل فيلم قصير عن المهندس أنسي أبوسيف تحدث فيه الفنان خالد النبوي، والمخرجون داوود عبدالسيد ومروان حامد وشريف عرفة.

وقال أنسي أبوسيف خلال تكريمه: «لا أجد الكلمات المناسبة للحديث، فأنا لا أجيد الكلام عادة، ولكن أستطيع الرسم، وأشكر إدارة المهرجان على منحهم جائزة لمطبخ السينما، هذه الجائزة مهمة لمهنة من أهم المهن في السينما وهو الديكور أو المنظر». وسلم بعدها الفنان خالد النبوي جائزة عمر الشريف للفنان المغربي سعيد تغماوي.

المزيد من بوابة الوسط