مينا إبراهيم يكشف عالم الموثرات البصرية في «الجونة السينمائي»

من محاضرة «خلق العوالم عبر المؤثرات البصرية» (خاص لـ بوابة الوسط)

على هامش فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان «الجونة السينمائي» عقدت محاضرة حول «خلق العوالم عبر المؤثرات البصرية» لمينا إبراهيم مشرف الرسوم المتحركة في شركة «فرام» الذي قدم الشكر إلى إدارة المهرجان على استضافتهم.

وتحدث مينا عن كيفية بناء العالم الخيالي لمسلسل شبكة «إتش بي أو»، «المواد المظلمة» وبث الحياة في المخلوقات، فضلا عن دور الإنتاج الافتراضي في تحقيق مؤثرات بصرية رائدة.

وأضاف: "آخر عشر سنوات توسع إنتاج الشركة حيث حازت على العديد من الجوائز واليوم نركز على الأعمال التي شاركنا فيها على إتش بي أو، فلدينا عدد كبير من التخصصات منها الكتابة والرسوم والمؤثرات البصرية نحن نبتكر الحلول وأعمالنا سيتذكرها المشاهدين دائما".

وتابع: "أعمال المؤثرات البصرية تشبه عملية كاملة لبناء فيلم موازي إلى جانب العمل، فمثلاً مسلسل المواد المظلمة هو قصة خيالية تدور حول العوالم المتعددة وكل عالم له قوانين وحياة مختلفة، البطلة تتبع الخط السردي في القصة وهي التي تكتشف الحقيقة حيث يمكنها الحصول على إجابة أي سؤال، والأمر المثير في المؤثرات البصرية هو أن كل شخصية بشرية سيكون لها شخصية حيوان موازي يرافقه وهذا كان تحد كبير لنا أن يخلق الكمبيوتر حيوان يمشي مع كل إنسان ويوازيه في كل تحركاته أمر صعب للغاية، كان المسلسل ثمان حلقات في كل موسم وكل حلقة ساعة".

واستكمل الحديث، قائلا: "بدأ المشروع في يناير وكان علينا تسليم الحلقات في شهر أغسطس، ولا نتحدث هنا عن فيلم ساعتين ولكنه أشبه بفيلم ثمان ساعات، وهو ما جعلنا نعتبر الأمر تحد وطموح كبير خاص جدا".

المزيد من بوابة الوسط