سعيد تغماوي: علينا التعايش مع «كورونا».. ومهرجان الجونة يؤكد ضرورة استمرار الحياة

سعيد تغماوي (يمين) في ندوة تكريمه بمهرجان الجونة السينمائي (بوابة الوسط)

أعرب الممثل العالمي سعيد تغماوي خلال المؤتمر الذي أقامه مهرجان «الجونة السينمائي» السبت، على هامش منحه جائزة عمر الشريف، عن فخره بوجوده في الجونة، واصفًا ما يحدث في العالم بسبب فيروس «كورونا» بالجنون.

ووجه تغماوي التحية لمهرجان «الجونة» باعتباره الأول في المنطقة الذي ينطلق بهذا الحجم، موضحًا أن العالم أوقف الرياضة والسينما وكل شيء وبدأت فرنسا في وضع قيود الإغلاق من جديد.

وذكر سعيد أن خاله أُصيب بفيروس «كورونا» وتوفي، ولم تستطع أمه الصلاة عليه ووداعه.

وأشار تغماوي إلى أنه يجب أن نتعلم كيف نعيش مع المرض، وألا نستسلم للموت مع المرض مثلما يحدث في الجونة ومصر، موضحًا أنه على كل شخص الحفاظ على نفسه بارتداء الكمامة والتباعد، ولكن يجب أن نعيش مع الفيروس.

وأضاف الفنان ذو الأصول المغربية أن مهرجان «الجونة» يمكِّنك من مقابلة العديد من المواهب، بينما مهرجان «كان» يعتمد على كونه سوق أفلام وواجهة للسياحة.

وأوضح أن مهرجان «مراكش» يعتمد على إبراز الثقافة وعمل دعاية للسياحة وقرار إلغاه صعب، ولكنه جاد بسبب الجائحة، متمنيًا أن يحذو العالم حذو «الجونة» من خلال التعايش مع الفيروس ونقيم المهرجانات ونحيي الحياة من جديد.

واستكمل تغماوي حديثه بكونه يمثل الأمل لعديد الناس لأنه حقق ما أراد لنفسه وهو ما يعطي الأمل للكثيرين.

وأشار الفنان العالمي أنه تلقى ألف رسالة بعد تكريمه مساء الجمعة، وأغلبهم فخورين بما وصلت إليه ويريدون هم أيضا الوصول لأحلامهم، وأكد على أنه يرى أن أي شخص يؤمن بما يفعل سيصل لما يريد إذا كان لديه موهبة ويعمل ما عليه فعله.

وأشار سعيد أنه مسلم، ولم يكن ليصل إلى ما وصل إليه إلا بالإيمان بالمكتوب وبدعوات والديه.

وقال تغماوي إن عمر الشريف كان أول من اقتحم العالمية وقدم عديد الأدوار وأنه نشأ مع أفلامه ومقابلته كانت في حد ذاتها إنجازًا، وشهد المؤتمر حضور إنتشال التميمي مدير المهرجان وبشرى.

ندوة تكريم سعيد تغماوي، مهرجان الجونة السينمائي (بوابة الوسط)
ندوة تكريم سعيد تغماوي، مهرجان الجونة السينمائي (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط