انطلاق مهرجان السلام للفروسية الشعبية بطرابلس

مهرجان السلام للفروسية الشعبية في مدينة طرابلس (فيسبوك)

انطلقت فعاليات مهرجان السلام للفروسية الشعبية والشعر الشعبي بمدينة طرابلس، الجمعة، تحت شعار «الخيل أصالتنا وتراثنا» المُنظَّم بمبادرة من الهيئة العامة للثقافة.

وتقام فعاليات الهرجان لمناسبة احتفالات الذكرى التاسعة لتحرير ليبيا، في مضمار مدرسة الفروسية بطريق المطار طرابلس، بمشاركة كبيرة من مناطق مختلفة من ليبيا، حسب صفحة الهيئة في «فيسبوك».

حضر الافتتاح رئيس الهيئة، حسن أونيس، وعدد من الشخصيات التنفيذية وبعض من فرسان ليبيا ومحبي الفروسية والشعر الشعبي.

وألقى أونيس كلمة «ترحم في مستهلها على أرواح الشهداء، وتمنى الشفاء للجرحى، الذين ضحوا من أجل الوطن، وهنأ فيها الشعب الليبي بالانتصار الذي حققه على الظلم والطغيان وحكم الفرد، وأكد أنه لا عودة للديكتاتورية والعبودية، ورحب في كلمته بكل الفرسان والشعراء المشاركين»، حسب البيان.

وأشار إلى أن «الهدف من هذه التظاهرة هو ترسيخ أواصر المحبة والوئام بين أبناء الشعب الليبي، وتشجيع الموروث الثقافي للفروسية الشعبية كونها تمثل تراثًا مشتركًا بين كل الثقافات الليبية».

وحضر المهرجان العشرات من أعقاد الميز الشعبي من جميع مناطق الوطن التي قدمت لوحات جميلة.

وأضفت مشاركة الشعراء الشعبيين في المهرجان أجواء رائعة، بأشعارهم التي تغنت بالوطن.

وقالت الهيئة إنها تهدف من خلال هذا المهرجان إلى «النهوض والاهتمام بالفروسية الشعبية، كرمز لذاكرتنا الثقافية، وتوريثها للأجيال الناشئة للحفاظ على موروثنا الثقافي، المتمثل في الاهتمام بالميز الشعبي تراث الخيل والفروسية التي تعد أحد مكونات الهوية الليبية».

رئيس هيئة الثقافة حسن أونيس (يمين) في مهرجان السلام للفروسية الشعبية في مدينة طرابلس (فيسبوك)
مهرجان السلام للفروسية الشعبية في مدينة طرابلس (فيسبوك)
مهرجان السلام للفروسية الشعبية في مدينة طرابلس (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط